«باريس تحترق».. محتجون يشعلون النيران بالمحلات الشهيرة | الصباح

«باريس تحترق».. محتجون يشعلون النيران بالمحلات الشهيرة

باريس

باريس

أحرق متظاهرو "السترات الصفراء" في باريس، سيارات للشرطة وعددًا من المحال التجارية؛ احتجاجًا على سياسة الرئيس إيمانويل ماكرون، فيما طالبت قوات الدرك من المتظاهرين مغادرة جادة الشانزليزيه تمهيدا لمواجهة "المخربين".

 

وخرب المتظاهرون في السبت الثامن عشرة، على التوالي، عددًا من المتاجر الفاخرة، بقوس النصر، حيث بدأت أعمال العنف عندما ألقى متظاهرون قنابل دخان وغيرها من الأشياء على عناصر الشرطة في جادة الشانزلزيه، ثم بدأوا بالطرق على نوافذ شاحنة للشرطة.

 

وأطلقت قوات الشرطة مدفع مياه زخات قوية من شارع جانبي في محاولة لرد محتجين تجمعوا بين متجر لكارتييه وآخر لمونت بلانك، كما أطلقت الغاز المسيل للدموع والذي انتشر عبر الشارع المحيط بقوس النصر، وشب حريق خارج متجر للشطائر في شارع الشانزليزيه، وشوهدت سيارة محترقة بجوار متجر "كينزو" الفاخر القريب.

وتم تحطيم متاجر لعلامات تجارية فاخرة مثل "لاكوست"، وألقيت عارضات من النوافذ المكسورة، كما تعرض مطعم يُدعى "فوكيه" للتخريب، والذي يرتاده سياسيون ومشاهير.

 

واعتقلت شرطة باريس 20 شخصا بحلول منتصف النهار، فيما تستعد باريس لارتفاع محتمل في أعداد المحتجين وفي أعمال العنف، حيث نشرت المزيد من عناصر الشرطة مقارنة بأيام السبت السابقة.

 

ومن جانبه، أمر وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير الشرطة بالرد على الأعمال "غير المقبولة"، وأدان الذين "يدعون إلى العنف ونشر الفوضى في باريس".


اضف تعليقك

لأعلى