محافظ قنا يفتتح المؤتمر الدولي الأول "دندرة والدراسات البطلمية" | الصباح
تفاصيل تحويل دعم الخبر إلى «نقدى»     elsaba7     محافظ أسيوط يشهد احتفالية المجلس القومى للمرأة " المرأة المصرية .. أصل الحكاية "     elsaba7     إقبال على مراكز علاج الإدمان للنجاة من تحليل المخدرات     elsaba7     أحمد موسى: فرنسا تجاهلت قوانين حق التظاهر لهذا السبب .. فيديو     elsaba7     القاهرة للدراسات الاقتصادية: ملتقى الشباب العربي الأفريقي جسر تواصل مع القارة السمراء     elsaba7     حجاج: وجود السياح الأفارقة في القاهرة سيثري الاقتصاد المصري     elsaba7     سعيد اللاوندي: الفقر يهدد فرنسا.. وأفريقيا طوق النجاة لماكرون (فيديو)     elsaba7     رفع وإزالة مخلفات واشغالات .. وتسوية وتمهيد شوارع بمدينة منفلوط بأسيوط     elsaba7     الجزيرة يتوج بطلا لكأس مصر لكرة السلة على حساب الأهلي     elsaba7     أحمد موسى يكشف من يقف وراء العمليات الارهابية المتوقعة في أوروبا (فيديو)     elsaba7     دعوات لاطلاق اسم دكتور مشالى على احد شوارع طنطا     elsaba7     لقاء الخميسى: « إندبنت» فيلم نسائى.. وأرفض المشاهد الساخنة     elsaba7    

محافظ قنا يفتتح المؤتمر الدولي الأول "دندرة والدراسات البطلمية"

ا ش ا / 2019-03-15 23:02:13 / محافظات
محافظ قنا اللواء عبد الحميد الهجان

محافظ قنا اللواء عبد الحميد الهجان

افتتح محافظ قنا اللواء عبد الحميد الهجان ، اليوم الجمعة ، المؤتمر الدولي الأول (دندرة والدراسات البطلمية - المعابد المصرية في العصرين البطلمي والروماني) ، وذلك بمعبد دندرة بمدينة قنا بحضور الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار الأسبق والدكتور لوران بافي مدير المعهد الفرنسى والعميد وليد البيلي السكرتير العام المساعد للمحافظة ولفيف من المصريين والأجانب المتخصصين في الدراسات التاريخية لتلك الفترة الهامة من تاريخ مصر ، وعدد من طلاب كلية الآثار بجامعة جنوب الوادي وعدد من القيادات التنفيذية.

وقال محافظ قنا ، خلال كلمته ، إن المحافظة تزخر بالعديد من المواقع الأثرية والتي تزيد عن 120 موقعا تمثل مختلف العصور التاريخية، لافتا إلى أن معبد دندرة يعد من دور المعابد المصرية المكتملة والباقية من العصر البطلمي والذي شيد في عصر الملكة كليوباترا السابعة ومازال يحتفظ بنقشه وألوانه الزاهية.

وأضاف أن تاريخ 15 مارس سنة 29 قبل الميلاد كان يمثل قديما عيد الإنتهاء من تشييد معبد دندرة ، لافتا إلى أن هذا التاريخ يتوافق مع مناسبات عديدة في وقتنا الحاضر منها احتفالات المحافظة بعيدها القومي والعيد العالمي للمرأة وعيد الأم ويوم المرأة المصرية ، وهي مناسبات كانت تدخل ضمن اهتمامات واحتفالات المصري القديم.

من جانبه ، أكد الدكتور ممدوح الدماطي أن الهدف من المؤتمر هو تسليط الضوء على معبد دندرة وإبراز مكانته الأثرية كأحد المقاصد السياحية الهامة والترويج له اعلاميا والقاء الضوء على أبحاث المتخصصين في المعابد المصرية في العصرين البطلمي والروماني.

كما تفقد المحافظ وأعضاء المؤتمر أعمال تطوير المنطقة المحيطة بمعبد دندرة وتحويلها إلى متحف مفتوح يتضمن وضع مصاطب وبلوكات حجرية تستخدم كقواعد لعرض القطع الأثرية عليها، والتي تضم 145 قطعة يرجع معظمها إلى العصر اليوناني والروماني وبعضها إلى الدولة القديمة والدولة الحديثة.


اضف تعليقك

لأعلى