بعد تبريره للاغتصاب..الرئيس الفلبيني يصف النساء بالعاهرات | الصباح
تفاصيل تحويل دعم الخبر إلى «نقدى»     elsaba7     محافظ أسيوط يشهد احتفالية المجلس القومى للمرأة " المرأة المصرية .. أصل الحكاية "     elsaba7     إقبال على مراكز علاج الإدمان للنجاة من تحليل المخدرات     elsaba7     أحمد موسى: فرنسا تجاهلت قوانين حق التظاهر لهذا السبب .. فيديو     elsaba7     القاهرة للدراسات الاقتصادية: ملتقى الشباب العربي الأفريقي جسر تواصل مع القارة السمراء     elsaba7     حجاج: وجود السياح الأفارقة في القاهرة سيثري الاقتصاد المصري     elsaba7     سعيد اللاوندي: الفقر يهدد فرنسا.. وأفريقيا طوق النجاة لماكرون (فيديو)     elsaba7     رفع وإزالة مخلفات واشغالات .. وتسوية وتمهيد شوارع بمدينة منفلوط بأسيوط     elsaba7     الجزيرة يتوج بطلا لكأس مصر لكرة السلة على حساب الأهلي     elsaba7     أحمد موسى يكشف من يقف وراء العمليات الارهابية المتوقعة في أوروبا (فيديو)     elsaba7     دعوات لاطلاق اسم دكتور مشالى على احد شوارع طنطا     elsaba7     لقاء الخميسى: « إندبنت» فيلم نسائى.. وأرفض المشاهد الساخنة     elsaba7    

يبرر الاغتصاب بالجمال، ويصف نساء أمته بالعاهرات

بعد تبريره للاغتصاب..الرئيس الفلبيني يصف النساء بالعاهرات

أحمد الناغية / 2019-03-13 21:28:12 / سياسة
رئيس الفلبين

رئيس الفلبين

من الممكن أن يخطئ رئيس الدولة، من الوارد أن تحدث زلة اللسان، إلا أن الرئيس الفلبيني يعتبر قناعته عن النساء أمر لا جدال فيه

عاود مرة أخرى الرئيس الفلبيني "رودريغو دوترتي" تصريحاته الغريبة، والتي غالبًا ما تتعلق بالنساء، وهذه المرة، اختار وصف عناصر من الشرطة والجيش، خلال مؤتمر أُقيم لتكريمهن، بأنهن "عاهرات".

وكان يتحدث "دوترتي" خلال حفل يحتفي بالنساء البارزات في إنفاذ القانون والأمن الوطني في الفلبين، قبل أن يمنح نساء بلاده والمجتمع النسوي فرصة أخرى لانتقاده.

وكانت النساء من عناصر الجيش والشرطة، يشكلن الجزء الأكبر من الحضور خلال الحفل، عندما قال لهن الرئيس: "بوتا" وهي كلمة إسبانية تعني "عاهرة"، كما دعا دوترتي الحاضرات بالقول: "أنتن نساء حمقاوات".

كما اشتكى دوترتي، خلال حديثه، من أن النساء في بلاده يحرمنه من حريته في التعبير، معبرًا عن ذلك من خلال قوله: "أنتن تنقدن كل جملة أو كلمة أقولها".

كما استخدم الرئيس الحدث أيضا لمحاولة إظهار مدى إعجابه بالنساء، حيث قال للحاضرين: "أحب النساء، لذلك لدي زوجتين، كما ترون"، إلا أن هذه الكلمات قُوبلت بالضحك من البعض، وبالصمت من البعض الآخر.

وخطاب دوترتي هو الأحدث من ضمن سلسلة تعليقات مثيرة للجدل بحق النساء، ويواجه بسببها اتهامات بالتمييز الجنسي وكراهية النساء.

حيث كان للرئيس الفلبيني إلى تعليقات سابقة مثيرة للجدل يفاجئ بها الحضور وآخر تجلياته هي قضية الاغتصاب، حيث رأى أن جمال النساء هو السبب في هذه الجرائم.

حيث قال الرئيس الفلبيني :"ذكروا أن هنالك حالات اغتصاب كثيرة في دافو، لكن طالما هنالك نساء جميلات فيها، فستقع حوادث اغتصاب جديدة"

إحدى المنظمات النسائية أدانت التعليق، وقال المتحدث الرسمي باسم المنظمة هاري روك لصحيفة نيورورك تايمز:"لا يجب أن نولي أهمية لما قاله الرئيس من خلال مزحة، النساء لن يتقبلن مزحة عن الاغتصاب".

تصريح دوتيرتي هذا ليس أول تصريح له يثير ضجة، فقد صرح السنة الماضية بأنه يسمح للجنود العاملين في المناطق الخاضعة للقانون العسكري باغتصاب ثلاث نساء دون أن يتعرضوا للعقاب.

وخلال حملته الانتخابية أعاد الرئيس الفلبيني إلى الأضواء قضية المبشرة الأسترالية جاكلين هاميل، والتي كنت احتُجزت في سجن في دافو، وقتلت فيه عام 1989، في الوقت الذي كان فيه رئيس بلدية المدينة، وقال وقتها:"كنت غاضبًا جدًا، لقد تم اغتصابها، لكنها جميلة، كان يجب أن أكون الأول، يا للأسف".

سفيرة استراليا في مانيلا "أماندا غورلي" علقت على تويتر على مزحته: "لا يجب المزاح بالقتل أو الاغتصاب"، فأجابها:"هذه هي السياسة، ابقي بعيدة، إبقي بعيدة أيتها الحكومة الأسترالية، إبقي بعيدة".


اضف تعليقك

لأعلى