"بعد تحطم طائرة إثيوبيا".. بلاغ لـ"النائب العام" لمعرفة هل تم اغتيال المصريين أم لا؟ | الصباح

"بعد تحطم طائرة إثيوبيا".. بلاغ لـ"النائب العام" لمعرفة هل تم اغتيال المصريين أم لا؟

النائب العام

النائب العام

كلف النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، مكتبه الفني بفحص فوري للبلاغ المقدم من عمرو عبد السلام، المحامي بالنقض، حول حادث تحطم الطائرة الإثيوبية مساء أول أمس الأحد؛ لفتح تحقيق حول وفاة المصريين الـ 6 ومعرفة هل تم اغتيالهم أم لا بالحادث؟.

وقال عبد السلام في بلاغه: "تحطمت إحدى الطائرات الإثيوبية طراز بيونج 737- 800" رحلة رقم " اي تي 302 "أثناء إقلاعها من أديس أبابا إلى العاصمة الكينية نيروبي بالقرب من بلدة بيشوفتو على بعد 62 كيلو متر من العاصمة أديس أبابا، وأسفر هذا الحادث الأليم عن وفاة جميع الركاب وعددهم 157 شخصًا من بينهم 6 علماء مصريين كانوا في مهمة رسمية".

وأضاف: "وحيث أن الضحايا الدكتور أشرف التركي والمهندسة دعاء عاطف والمهندس عبد الحميد فراج، كانوا في مهمة عمل خاصة ورسمية، حيث تم إيفادهم من قبل الدولة بالتحسين الوراثي للإنتاج الحيواني والنباتي في ظل مساعي مصر الحثيثة للدخول في عمق إفريقيا بالتزامن مع رئاستها للاتحاد الإفريقي، وهم الأستاذ الدكتور أشرف التركي الذي يُعد واحدًا من أهم العلماء المصريين في مجاله في مصر وإفريقيا والشرق الأوسط، وله العشرات من الأبحاث الهامة فيما يتعلق بدراسات الفونا المصرية، وكل ما يرتبط بأمور الحجر الزراعي وتطوير المحاصيل، فضلًا عن علاقاته بعلماء أجانب في مجاله، والباحثين المساعدين له الضحية الثانية والثالثة واللذان يعملان بمركز بحوث الصحراء وشعبة المجال الحيواني".


اضف تعليقك

لأعلى