بمناسبة يوم الشهيد.. تفاصيل تأسيس أول جمعية لرعاية أسر شهداء الجيش والشرطة والمدنيين | الصباح

بمناسبة يوم الشهيد.. تفاصيل تأسيس أول جمعية لرعاية أسر شهداء الجيش والشرطة والمدنيين

جمعية الشهيد

جمعية الشهيد

فى ذكرى عيد الشهيد الموافق 9 مارس، حرصت مجموعة من الشخصيات المتطوعة على تأسيس أول جمعية لرعاية أسر الشهداء، من شهداء الجيش والشرطة وبعض المدنيين من شهداء العمليات الإرهابية، تحمل مسمى «الشهيد» لرعاية أسر الشهداء، حيث تم الانتهاء من تأسيس وإشهار الجمعية، من قبل وزارة التضامن الاجتماعى، لتكون المنظمة الثانية لرعاية أسر الشهداء، بعد تأسيس المجلس القومى لرعاية أسر الشهداء، التابع لمجلس الوزراء، والذى أعلن عنه الرئيس عبدالفتاح السيسى لرعاية أسر الشهداء والمصابين.

ويعقد مؤتمر التدشين الرسمى لجمعية «الشهيد» بمحافظة الفيوم، فى النصف الثانى من شهر مارس الجارى، فى إطار احتفالات العيد القومى لمحافظة الفيوم، فى قاعة القبة بجامعة الفيوم، بحضور أسر الشهداء، ومجموعة من رموز المجتمع، من وزراء ومحافظين سابقين، وبعض نجوم الكرة والإعلام، وبحضور محافظ الفيوم ورئيس الجامعة، والقيادات التنفيذية والشعبية ونواب البرلمان.

وبدأ المجلس التنفيذى لجمعية «الشهيد»، اجتماعاته منذ شهر تقريبًا، للانتهاء من الخدمات المقرر تقديمها لأسر الشهداء، فى مؤتمر تدشين الجمعية، أبرزها توقيع اتفاقيات مع بعض الأندية الاجتماعية لدخول أسر الشهداء مجانًا، وقبول أبنائهم بأكاديميات النادى، واتفاقيات مع بعض المدارس والجامعات الخاصة لقبول أبناء الشهداء، وأيضًا خدمات طبية، حيث تم توقيع اتفاقيات مع مستشفيات خاصة ومعامل تحاليل طبية، وأطباء بمختلف التخصصات، للكشف المجانى لأسر الشهداء، بالإضافة إلى مجموعة من المحامين لاستقبال أى قضايا خاصة بأسر الشهداء مجانًا، وأيضًا مكاتب مهندسين ومحاسبين، كما تم تخصيص مكتب خدمات لاستقبال مشاكل أسر الشهداء، وعرضها على المحافظ والمسئولين المعنيين، يخصص لهم يومًا فى شهر لعرض مشاكلهم.

وجاء تشكيل المجلس التنفيذى لجمعية «الشهيد»، اللواء سيد أبو شقرة والد الشهيد محمد أبو شقرة، ليكون رئيسًا للمجلس التنفيذى لحين انتخاب مجلس إدارة، ومعه مجموعة من الشخصيات من مختلف المجالات، بعيدًا عن الانتماءات السياسية نهائيًا، وهم، العميد هانى رشاد، والدكتور محسن جمعة، والدكتورة دينا الحادقة، والدكتورة ميرفت عبدالعظيم، وأمانى الشريف، ووليد هويدى، وهشام الدوح، وعماد حمدى، وحازم طه، وسارة الجمال، والدكتور عماد عبد السلام، والدكتور مصطفى ثابت، والدكتورة شيماء روبى، والدكتورة شروق جمال، والمحاسب محمد عزت الشيخ، والمهندس إسلام الخولى، وياسمين علاء، وسيد الشيخ، وأيمن مصطفى، كما وجه المجلس التنفيذى للجمعية الدعوة لأبناء المحافظة والشخصيات العامة للانضمام للجمعية.

وأكد المجلس التنفيذى لجمعية «الشهيد» فى أول بيان له، أن جمعية «الشهيد» لن تكون خاصة بمحافظة الفيوم فقط، وإنما سيتم إطلاقها فى جمعية محافظات الجمهورية خلال الفترة المقبلة، وإنما تم تدشينها من محافظة الفيوم، ردًا على من يشيع أن الفيوم، معقل للجماعات الإرهابية، رغم أنها أكثر محافظة قدمت شهداء للوطن، ولم يحدث فيها من قبل أى حالات اغتيال لوزراء أو محافظين، أو عمليات إرهابية فى مؤسسات حكومية أو مساجد أو كنائس، وجاءت فكرة تأسيس جمعية الشهيد للرد على هذه الشائعات، على أن يتم تدشين فروع للجمعية فى جميع محافظات الجمهورية، لرد الجميل لأسر الشهداء على ما قدم أبناؤهم للوطن، سواء من شهداء الجيش أو الشرطة أو الشهداء المدنيين فى العمليات الإرهابية.


اضف تعليقك

لأعلى