وذكرت السفارة الإثيوبية في بيان لها عبر صفحتها على فيس بوك اليوم أن فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي أعرب عن خالص التعازي في ضحايا حادث تحطم الطائرة رحلة رقم 302 التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية, وتقدم ببالغ التعازي والمواساة للحكومة والشعب الإثيوبي ولأسر كافة الضحايا، داعيا المولى عز وجل أن يتغمدهم برحمته، وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان. 

وأشار دينا مفتى إلى أن الرئيس السيسي أكد على ضرورة تعاون البلدين للعمل والتنمية والتطور , مشيرا إلى أن شعبي البلدين يشربان من نهر واحد ويجرى في شريانهما دم واحد. 

كما أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي للسفير مفتى دعم الحكومة المصرية لجهوده المبذولة لتوطيد العلاقات بين البلدين. 

ومن جانبه وجه السفير دينا مفتي,الشكر لفخامة الرئيس السيسي لما قدمه سيادته من خالص التعازي لضحايا حادث تحطم الطائرة رحلة رقم 302 التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية, وتوعد السفير بحمل الرسالة إلى الحكومة الإثيوبية, وشكر الرئيس السيسي على ترحيبه الحار والدعم اللذين تلقاهما من سيادته. 

وقال السفير دينا مفتى انه طلب من فخامة الرئيس السيسي وحكومته دعمه كي يتمكن من تطوير العلاقات التاريخية والقديمة بين البلدين إلى أفضل حال خلال فترة عمله في القاهرة.