80 موظفًا يشكون من «التعسف» فى الغربية | الصباح
وليد سليمان ضحية "رامز في الشلال" في حلقة اليوم     elsaba7     شاهد|خالد الجندي:القرآن حًصن سُمعة الأنسان..ومن يتناول الشائعات علي"السوشيال ميديا" مُذنب     elsaba7     شاهد|رد فعل المارة على 4أطفال يبيعون ملابسهم القديمة لشراء جديدة لـ"الأيتام"     elsaba7     بالفيديو.. خالد الجندى يحذر من هذا الأمر: عقابه عظيم عند الله     elsaba7     بسبب الحرارة..حريق في أتوبيس نقل عام علي الطريق الدولي بالبحيرة     elsaba7     شركة سياحية تُلغى تذاكر تذاكر سفر لمئات المصريين ..تعرف علي الأسباب والإجراءات     elsaba7     منتخب الكانوي والكياك إلى نصف نهائي كأس العالم في بولندا     elsaba7     زياد السيسي يحقق انجازًا كبيرًا في بطولة الجائزة الكبري بموسكو     elsaba7     شوبير: اتحاد الكرة لن يلغي كأس مصر.. وعامر حسين يجهز تصور استكمال البطولة     elsaba7     عمرو أديب ساخراً من أزمة أمريكا وهواوي:"أخبار الإنترنت في مصر إيه ياجماعة"     elsaba7     حسين أبو العطا: نقف جميعا خلف الرئيس السيسي     elsaba7     "زيادة الوزن"و "هشاشة العظام".. تعرف على أضرار المشروبات الغازية     elsaba7    

80 موظفًا يشكون من «التعسف» فى الغربية

عاطف دعبس / 2019-03-11 20:37:21 / هنا صوتك
محافظ الغربية

محافظ الغربية

يعيش 80 مهندسًا وموظفًا وفنيًا بمجالس مدن وأحياء الغربية، فى معاناة حقيقية، بعدما قرر المحافظ اللواء هشام السعيد نقلهم من محال إقامتهم المستقرة إلى مدن أخرى، بدون إجراء تحقيق معهم، ليعمل الموظف المقيم بمدينة طنطا فى المحلة أو بسيون أو كفر الزيات، بينما يعمل أبناء تلك المدن فى مراكز أخرى، مما تسبب فى فرض أعباء جديدة على الموظفين.

ورفض المحافظ الاستثناء فى تنفيذ القرار وأصر عليه، رغم مطالب الموظفين ونواب المحافظة بعودة الموظفين وتحقيق الاستقرار النفسى لهم، إلا أن «السعيد» وافق على العدول عن قراره فى مواجهة موظف واحد، ليعود إلى موقعه، مما أثار موجة من الغضب بين الموظفين، الذين وصفوا ما حدث معهم بـ«التعسف»، خاصة أن المحافظ لم يحيلهم إلى التحقيق فى أى واقعة.

فيما طالب اللواء سعيد طعيمة نائب طنطا، فى طلب إحاطة قدمه للجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، بإعادة جميع الموظفين إلى محال إقامتهم، خاصة أنهم جميعًا من ذوى الدخول المحدودة ويصرفون نصف راتبهم فى السفر اليومى من وإلى جهة عملهم ومحال إقامتهم.


اضف تعليقك

لأعلى