80 موظفًا يشكون من «التعسف» فى الغربية | الصباح
"متجملوش حد".. الرئيس السيسي لطلبة كلية الطب العسكري     elsaba7     رئيس الوزراء من واشنطن: نهر النيل يمثل شريان حياة للشعب المصري ولن نسمح المساس به     elsaba7     أوقاف الغربية تحتفل بالليلة الختامية لمولد السيد البدوى     elsaba7     بدء تلقى التظلمات الخاصة بمساكن الجزيرة بزفتى     elsaba7     الرئيس السيسي: نسعى لتطبيق فكرة الاختبارات المميكنة بالجامعات     elsaba7     مريم نعوم: السيناريست أماني التونسي ليها كتير في “بين بحرين” والفكرة والشخصيات بدأت من عندها     elsaba7     الرئيس السيسي: الرؤية الأولى في إنشاء الكلية أن تبعد عن أي مجاملات     elsaba7     مدير كلية الطب بالقوات المسلحة: هدفنا تخريج أطباء لديهم الكفاءة تعادل النظراء في العالم     elsaba7     خريجو طب القوات المسلحة يستعرضون قدراتهم في التعامل مع الحالات الطارئة أمام الرئيس     elsaba7     القبض على أخطر تجار الصنف بالشرقية.. والتحفظ على 50 كيلو بودرة خام     elsaba7     السيسى يشهد فيلما تسجيليا عن تاريخ كلية الطب العسكري     elsaba7     العفو الرئاسي عن 449 سجيناً بمناسبة انتصارات أكتوبر     elsaba7    

80 موظفًا يشكون من «التعسف» فى الغربية

عاطف دعبس / 2019-03-11 20:37:21 / هنا صوتك
محافظ الغربية

محافظ الغربية

يعيش 80 مهندسًا وموظفًا وفنيًا بمجالس مدن وأحياء الغربية، فى معاناة حقيقية، بعدما قرر المحافظ اللواء هشام السعيد نقلهم من محال إقامتهم المستقرة إلى مدن أخرى، بدون إجراء تحقيق معهم، ليعمل الموظف المقيم بمدينة طنطا فى المحلة أو بسيون أو كفر الزيات، بينما يعمل أبناء تلك المدن فى مراكز أخرى، مما تسبب فى فرض أعباء جديدة على الموظفين.

ورفض المحافظ الاستثناء فى تنفيذ القرار وأصر عليه، رغم مطالب الموظفين ونواب المحافظة بعودة الموظفين وتحقيق الاستقرار النفسى لهم، إلا أن «السعيد» وافق على العدول عن قراره فى مواجهة موظف واحد، ليعود إلى موقعه، مما أثار موجة من الغضب بين الموظفين، الذين وصفوا ما حدث معهم بـ«التعسف»، خاصة أن المحافظ لم يحيلهم إلى التحقيق فى أى واقعة.

فيما طالب اللواء سعيد طعيمة نائب طنطا، فى طلب إحاطة قدمه للجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، بإعادة جميع الموظفين إلى محال إقامتهم، خاصة أنهم جميعًا من ذوى الدخول المحدودة ويصرفون نصف راتبهم فى السفر اليومى من وإلى جهة عملهم ومحال إقامتهم.


اضف تعليقك

لأعلى