«المرأة المثالية».. احتفالية خاصة بـ«اليوم العالمي للمرأة» غدًا | الصباح
موسكو: العقوبات الأسترالية الجديدة على روسيا لن تمر دون رد     elsaba7     ضبط مصنع شحومات ومخصبات زراعية دون تسجيل بالإسكندرية     elsaba7     "سامسونج" تعلن عن هواتفها الجديدة من فئة "جالكسي" في أبريل المقبل     elsaba7     البرىء والشيطان.. قصة جريمة اغتصاب طفل وقتله داخل برميل (فيديو)     elsaba7     اليمن يدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف تجاه استمرار عرقلة الحوثيين     elsaba7     الحكومة الكندية تخصص أكثر من مليار دولار لوقف تدفق المهاجرين وطالبي اللجوء من الولايات المتحدة     elsaba7     إسرائيل تطلق صاروخا على فلسطينيين مشاركين في "الإرباك الليلي" بقطاع غزة     elsaba7     ماكرون: نشر تعزيزات إضافية في جميع أنحاء فرنسا استعدادا لمظاهرات السترات الصفراء     elsaba7     شاومي تطرح هاتفها Black Shark 2 للألعاب بسعر يقارب 8400 جنيه مصري     elsaba7     الرئيس اليمني يصدر قرارًا بتعيين حافظ معياد محافظًا للبنك المركزي اليمني     elsaba7     علميآ: تناول المشروبات الساخنة يسبب سرطان المريء     elsaba7     النيل للاعلام بالمنوفية يعقد ندوة بعنوان"الشباب ومشروعات التنمية"     elsaba7    

«المرأة المثالية».. احتفالية خاصة بـ«اليوم العالمي للمرأة» غدًا

غدا.. احتفالية المؤتمر الدائم للمرأة ودار الخدمات النقابية باليوم العا

غدا.. احتفالية المؤتمر الدائم للمرأة ودار الخدمات النقابية باليوم العا

ينظم المؤتمر الدائم للمرأة، بالتعاون مع دار الخدمات النقابية، غدا السبت، احتفالية خاصة باليوم العالمي للمرأة، وذلك بمقر دار الخدمات النقابية بشارع قصر العيني.

وقالت دار الخدمات النقابية في بيانٍ لها: يأتي ذلك لما يمثله اليوم العالمي للمرأة في 8 مارس من كل عام، من معان وأهمية مختلفة، فهو للبعض بمثابة احتفالية لتكريم النساء في مجتمعاتهن، وللبعض الآخر يأتي هذا اليوم كفرصة ودعوة للعمل والمطالبة بالمساواة بين الجنسين، وتمكين المرأة في المجتمع.

وتابع البيان: وأيا ما يكون الهدف من ذلك اليوم، فإن اليوم العالمي للمرأة يمثل لنا يوما مثاليا لمراجعة أوضاع النساء العاملات في مصر؛ إيمانا بأنها إنسان قبل أي اعتبار، ما يرتب لها حقوقا متساوية دون أي اعتداء أو انتقاص لحقوقها لمجرد النوع الاجتماعي.

وتؤكد دار الخدمات النقابية، أن ذكرى الثامن من مارس تحل علينا هذا العام، ولا تزال النساء تعاني من التمييز والعنف ضدها في عدد كبير من المجالات، ولا تزال الثقافة الذكورية تعيق تحقيق إنجازات ذات مغزى على صعيد تحقيق العدالة والمساواة، وعلى الرغم من بعض الإنجازات التي تحققت حتى الآن، ورغم انضمام مصر إلى سلسلة من المعاهدات والمواثيق الدولية ومن بينها اتفاقية مناهضة كل أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو"، فإن مظاهر التمييز وانعكاساته لا تزال قائمة وتحول دون تمتع المرأة بحقوقها المتساوية، وحتى الآن تنتهك حقوقهن في مجالات عديدة، والتمييز ضدهن قائم في مجال العمل، حيث ما زال قانون العمل المقترح والذي يناقش حاليًا يستبعد قطاعًا مهمًا من حمايته القانونية "عاملات المنازل"، وما زال يضع نصوصًا تمييزية تنتقص من حقوق المرأة العاملة، كذلك ما زالت المرأة العاملة تستبعد من تولي المراكز القيادية وتقابل معاناة شديدة عند ممارستها للعمل النقابي.

واختتم: لذلك ودون التقليل من أهمية ما تحقق حتى الآن فإن نساء مصر تطمح إلى مزيد من الخطوات والإجراءات التي تشكل نقطة نوعية مهمة في تحقيق العدالة والمساواة المجتمعية، والتي تجد عناوينها الرئيسية في توفر الإرادة الحقيقية بتحويل كل التزامات مصر وتعهداتها في المواثيق التي صادقت عليها إلى خطوات فعلية على أرض الواقع وبصورة تتوافق مع تلك المعاهدات.


اضف تعليقك

لأعلى