وأضاف ويبر - في كلمة أمام المحافظين الألمان في ولاية بافاريا- أنه سيضع حدا لمحادثات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي إذا أصبح رئيسًا للمفوضية الأوروبية.

وأوضح ويبر، وفق ما نقلته صحيفة (كاثمريني) اليونانية اليوم الأربعاء: "إذا أصبحت رئيس المفوضية، فسأقوم بإصدار تعليمات إلى المكاتب في بروكسل لوضع حد للمحادثات مع تركيا حول الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وتقول تركيا إن عضوية الاتحاد الأوروبي لا تزال واحدة من أهم أهدافها الاستراتيجية -على الرغم من توقف محادثات الانضمام التي بدأت رسميا في عام 2004- لسنوات.

وتكتسب الانتخابات الأوروبية المقبلة والمقرر عقدها بين 23 و26 مايو القادم أهمية خاصة، ليس لمجرد أنها تُعقد دون مشاركة البريطانيين، بل لأنها أول انتخابات من نوعها منذ موجة اللجوء المليونية التي بدأت في عام 2015، والتي استغلها تيار اليمين الشعبوي ليصعد إلى دوائر القرار في بعض الدول الأوروبية.