يعيش سكانها من دون مياه وكهرباء:«غبة البوص والدريسة والبطراوى».. قرى عشوائية بالسويس | الصباح
وليد سليمان ضحية "رامز في الشلال" في حلقة اليوم     elsaba7     شاهد|خالد الجندي:القرآن حًصن سُمعة الأنسان..ومن يتناول الشائعات علي"السوشيال ميديا" مُذنب     elsaba7     شاهد|رد فعل المارة على 4أطفال يبيعون ملابسهم القديمة لشراء جديدة لـ"الأيتام"     elsaba7     بالفيديو.. خالد الجندى يحذر من هذا الأمر: عقابه عظيم عند الله     elsaba7     بسبب الحرارة..حريق في أتوبيس نقل عام علي الطريق الدولي بالبحيرة     elsaba7     شركة سياحية تُلغى تذاكر تذاكر سفر لمئات المصريين ..تعرف علي الأسباب والإجراءات     elsaba7     منتخب الكانوي والكياك إلى نصف نهائي كأس العالم في بولندا     elsaba7     زياد السيسي يحقق انجازًا كبيرًا في بطولة الجائزة الكبري بموسكو     elsaba7     شوبير: اتحاد الكرة لن يلغي كأس مصر.. وعامر حسين يجهز تصور استكمال البطولة     elsaba7     عمرو أديب ساخراً من أزمة أمريكا وهواوي:"أخبار الإنترنت في مصر إيه ياجماعة"     elsaba7     حسين أبو العطا: نقف جميعا خلف الرئيس السيسي     elsaba7     "زيادة الوزن"و "هشاشة العظام".. تعرف على أضرار المشروبات الغازية     elsaba7    

يعيش سكانها من دون مياه وكهرباء:«غبة البوص والدريسة والبطراوى».. قرى عشوائية بالسويس

الصرف الصحي

الصرف الصحي

ثلاث قرى فى السويس تعانى من عشوائية تامة، البداية مع قرية غبة البوص التابعة لحى عتاقة، حيث يقول حسن عوض، أحد أهالى القرية إنه توجد أسر كثيرة يقدر عددها بالآلاف أغلبهم لا يحملون بطاقات رقم قومى وغير مقيدين بالسجلات وسقطوا من حسابات الحكومة.

أوضح عبدالعال أحمد، أحد أبناء القرية المنكوبة، أن شركة المياه لا تقوم بدورها، حيث نعانى من الانقطاع الدائم للمياه وكأننا أموات، مضيفًا أن أعمدة الإنارة متهالكة وطالبنا بتجديدها ولكن لم يستجب المسئولون، فالكهرباء منقطعة طوال الأسبوع، كما أننا نضطر لجلب سيارات لجمع القمامة لأن شركة النظافة امتنعت عن جمع المخلفات، فتحولت القرية إلى سلة قمامة كبيرة ينتشر بها الحشرات والروائح الكريهة.

لم يختلف الوضع بقرية الدريسة عن مثيلاتها من القرى، تلك القرية التابعة لحى الجنائن، حيث أكد زهير الفلاح، أحد أبناء القرية أن مشروع الصرف الصحى بالقرية لم يُنفذ منذ 13 عامًا، والتلوث يحاصرنا كما نضطر لتوصيل المياه والكهرباء بطرق عشوائية، وتقوم تلك الشركات بتحرير محاضر ضدنا رغم أننا طالبنا المحافظ بتقنين أوضاعنا ولم يستجب.

وأشار محمد عبدالفتاح من أبناء قرية البطراوى التابعة لحى الجناين، إلى أن القرية مهملة تمامًا فلا توجد مواصلات وشوارع القرية غارقة فى الصرف الصحى منذ سنوات ومنازلنا تهدمت بسبب مياه الصرف التى دمرت أساسات المنازل، مضيفًا بعض الأهالى يعيشون فى مقابر القرية العائمة فى مياه الصرف.


اضف تعليقك

لأعلى