مرصد الكهرباء يعلن 17 ألفا و 200 ميجاوات زيادة احتياطية | الصباح
متحدث البرلمان: النائب أحمد طنطاوي أهان إرادة الشعب المصري (فيديو)     elsaba7     مخرج يكشف طريقة فبركة وتزوير الفيديوهات من قبل الجماعات الإرهابية     elsaba7     «اقطع دراعي» مذيع يتحدث عن الفوطة السحرية بلقاء مصر وغانا     elsaba7     التعليم تفتتح مدرسة إيجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية     elsaba7     الأهالى تُنفذ طفلة عقب سقوطها فى بالوعة صرف صحى بالغربية     elsaba7     تقرير يكشف علاقة القيادى بتنظيم القاعدة عادل الحسني بالدوحة.. وتلميع الجزيرة له لتهديد الدول العربية     elsaba7     اعتماد صرف أخر دفعة من الأرباح السنوية لعمال شركة غزل المحلة     elsaba7     مصر تتقدم بخمسة تقارير حقوقية للأمم المتحدة     elsaba7     "نتنياهو يعيش أزمة".. المقاومة الفلسطينية: لن نهدأ إلا بأخذ الثأر.. والساعات المقبلة ستحمل الكثير من المفاجآت     elsaba7     «يعيش بمفرده».. العثور على جثة شخص متحللة داخل شقته بالغربية     elsaba7     وزير الخارجية يتوجه إلى واشنطن للمشاركة في اجتماعين حول سوريا ومكافحة داعش     elsaba7     «كانوا يتسابقوا».. مصرع شاب أثر أصطدامه بدراجة نارية بالمحلة     elsaba7    

مرصد الكهرباء يعلن 17 ألفا و 200 ميجاوات زيادة احتياطية

ا ش ا / 2019-02-25 17:01:38 / الصباح Economy
الكهرباء

الكهرباء

ذكر مرصد الكهرباء بجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك أن الزيادة الاحتياطية المتوقعة في الإنتاج ،اليوم الاثنين، تبلغ 17 الفا و 200 ميجاوات، مشيرا إلى أن الحمل الأقصى المتوقع اليوم 24 ألفا و 800 ميجاوات مقابل 24 ألفا و 600 ميجاوات أمس الأحد,

وأوضح المرصد في نشرته اليوم ، أن الحمل الأدنى بلغ أمس 16 ألفا و 685 ميجاوات..لافتا إلى أنه لم يتم أمس تخفيض أي أحمال سواء عن طريق الفصل الإجباري أو تخفيض أحمال بالتنسيق مع المشتركين.

ونوه المركز القومي للتحكم بأن مؤشر حالة الحمل ظهر اليوم باللون الأخضر منذ منتصف الليل حتى الثالثة و 45 دقيقة عصرا، وكان قد ظهر أمس الأحد باللون الأخضر طوال اليوم.

يذكر أنه لم يتم تخفيف أحمال منذ يونيو 2015، ولم يعد يتم قطع التيار بسبب عدم توفر الكهرباء.

ويصدر المرصد نشرته اليومية لخدمة عدد من الأهداف وعلى رأسها الترشيد وهو تحقيق الاستخدام الأمثل لموارد الطاقة الكهربائية حيث أنه عبارة عن مجموعة من الإجراءات التي تؤدي إلى خفض استهلاك الطاقة.


اضف تعليقك

لأعلى