عواد ينفذ خطة الهروب الكبير من الإسماعيلى | الصباح

عواد ينفذ خطة الهروب الكبير من الإسماعيلى

محمد عواد

محمد عواد

تسبب محمد عواد، حارس مرمى النادى الإسماعيلى، المعار لصفوف فريق الوحدة السعودى فى صدمة لدى مجلس إدارة النادى بعد أن رفض بشكل قاطع فكرة العودة إلى الفريق فى الموسم المقبل، مؤكدًا أنه يرغب فى الاستمرار بالدورى السعودى، أو الانتقال إلى أحد الأندية الفرنسية التى أبدت اهتمامًا كبيرًا بالحصول على خدماته خلال الفترة القادمة.

وجاء المستوى الذى يقدمه الحارس مع فريقه ليغرى مسئولى النادى بمحاولة التعاقد معه بشكل نهائى، وشراء المدة المتبقية فى عقده مع الدراويش، وهو ما وافق عليه فى ظل عدم الاستقرار المالى بالإسماعيلى، إلى جانب تراجع أداء الفريق فى الدورى، وهو ما جعله يفضل البقاء فى السعودية فى حالة عدم الحصول على عرض احتراف أوروبى.

ورفض الحارس فكرة تمديد عقده مع النادى، ليضع مجلس الإدارة أمام خيار واحد، وهو الرضوخ لموقفه والموافقة على بيعه بشكل نهائى من أجل تحقيق أكبر استفادة مالية، بدلًا من الإبقاء عليه والرحيل بعد ذلك بشكل مجانى، خاصة أن الحارس يحظى باهتمام كبير من جانب مسئولى التعاقدات بالنادى الأهلى، الذى يرغب بشدة فى التعاقد معه لتدعيم مركز حراسة المرمى الذى يعانى بشدة.

ويعتبر عواد الخيار الأول والأصعب داخل النادى الأهلى لتعزيز هذا المركز فى ظل تذبذب مستوى محمد الشناوى وتقدم شريف إكرامى فى السن، وقلة خبرة على لطفى، بعد أن تم رفض فكرة استعادة خدمات أحمد عادل عبدالمنعم الذى رحيل إلى صفوف فريق مصر المقاصة فى وقت سابق، ويمثل عواد صفقة جماهيرية كبيرة قد تغرى مسئولى القلعة الحمراء برصد مبلغ مالى ضخم للحصول عليها فى ظل العمل على بناء فريق قوى، يكون قادرًا على المنافسة من أجل الفوز بالبطولات فى السنوات القادمة.

وبالفعل تحرك مسئولو الإسماعيلى لتوفير البدائل من خلال متابعة عدد من حراس الممتاز «ب» إلى جانب البدء فى تقييم عدد من حراس أندية الوسط بالدورى للتعاقد مع أحدهم لتدعيم صفوف الفريق فى الموسم الجديد والتجهيز لرحيل عواد بشكل نهائى.


اضف تعليقك

لأعلى