3.4 مليون.. الأمم المتحدة تعلن عدد المهاجرين من فنزويلا | الصباح
سامح عاشور: صحوة كبرى شهدتها النقابة منذ عام 2016     elsaba7     الشباب تدعم ثلاثة أندية رياضية بسوهاج     elsaba7     "الديهي" من داخل البرلمان الأوربي: "أردوغان" يقود العالم لحرب عالمية ثالثة     elsaba7     حفيد عبد اللطيف أبو رجيلة يستعيد حسابات لاعبي الزمالك المسروقة ويطرح كتابه الأول     elsaba7     لـ 8 ملايين طن.. وزير البترول يعلن تراجع استهلاك المحروقات منذ ضبط الأسعار     elsaba7     صوتك لـ محمد صلاح.. المو ينافس على جائزة هدف الأسبوع بـ دوري أبطال أوروبا     elsaba7     وزيرة تونسية تكشف خطط مناهضة العنف ضد المرأة (فيديو)     elsaba7     بسبب تردى الأوضاع .. أستبعاد مدير مستشفى بسيون المركزى     elsaba7     تأجيل محاكمة المتهمين بقتل شاب بسبب مباراة الأهلى والزمالك بالغربية     elsaba7     سقوط أجزاء من شرفة منزل بسبب الطقس السىء بالمحلة     elsaba7     الملك سلمان يصدر ٣ أوامر ملكية على رأسها إعفاء رئيس هيئة الرقابة     elsaba7     مساعد أمين إعلام إرادة جيل: دور الحزب في القترة الحالية الانتباه لاحتياجات المواطن     elsaba7    

3.4 مليون.. الأمم المتحدة تعلن عدد المهاجرين من فنزويلا

الأمم المتحدة

الأمم المتحدة

ذكرت المفوضية العليا لشئون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة، أن تدفق المهاجرين واللاجئين من فنزويلا مستمر بلا هوادة، وأن عددهم بلغ 3.4 مليون مهاجر ولاجئ في جميع أنحاء العالم.

وأوضحت المنظمتان، في بيان مشترك اليوم الجمعة، أنه وفقا لبيانات من سلطات الهجرة الوطنية ومصادر أخرى، فإن بلدان أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي تستضيف ما يقدر بنحو 2.7 مليون فنزويلي، بينما يعيش الباقون في مناطق أخرى.

ونوه البيان بأن عام 2018 شهد مغادرة ما يصل إلى 5 آلاف شخص يوميا من فنزويلا في المتوسط، بحثا عن الحماية أو حياة أفضل، موضحة أن كولومبيا تستضيف أكبر عدد من المهاجرين واللاجئين من فنزويلا بأكثر من 1.1 مليون شخص، تليها بيرو (506 آلاف) وشيلي (288 ألفا) وإكوادور (221 ألفا) والأرجنتين (130 ألفا) والبرازيل (96 ألفا)، كما تستضيف المكسيك وبلدان أمريكا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي أعدادا كبيرة من هؤلاء المغادرين.

ونقل البيان عن ادواردو ستاين الممثل الخاص لمفوضية اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة المعنى بالمهاجرين واللاجئين الفنزويليين، قوله إنه برغم التضامن الهائل من بلدان المنطقة مع هؤلاء المهاجرين واللاجئين، إلا أن الأرقام تؤكد حجم الضغوط على المجتمعات المضيفة والحاجة المستمرة للدعم من المجتمع الدولي، وذلك في وقت ينصب فيه انتباه العالم على التطورات السياسية داخل فنزويلا.


اضف تعليقك

لأعلى