جاء ذلك الاجتماع الأول للجنة تيسير مشروع (2 كفاية) للحد من الزيادة السكانية بمحافظة الفيوم برئاسة اللواء عصام سعد محافظ الفيوم، اليوم /الأربعاء/، لمناقشة إنجازات العمل بالمشروع على مستوى المحافظة خلال الشهر الأول لتطبيق حملات طرق الأبواب والتطبيق الأمثل للبرنامج للحد من الزيادة السكانية، فضلا عن استعراض المدخلات المختلفة لتطوير المشروع لتحقيق النتائج والتيسيرات اللازمة.. وبحضور مديري مديريات التضامن الاجتماعي والصحة والأوقاف بالمحافظة، وممثلي الأزهر الشريف والجمعيات الأهلية الشريكة. 

وأوضحت راندا فارس أن المشروع يستهدف 170 قرية في الفيوم بإجمالي 92 ألفا و214 أسرة مستهدفة، لافتة إلى أنه تم تنفيذ 9774 زيارة طرق أبواب خلال يناير الماضي، و29 ندوة من خلال 8 جمعيات أهلية شريكة.

وأضافت أن حملات طرق الأبواب تستهدف رفع وعي السيدات بمفهوم "الأسرة الصغيرة" من خلال تصحيح المفاهيم الاجتماعية والدينية والصحية الخاطئة، للحد من الإنجاب والعمل على زيادة استخدام وسائل تنظيم الأسرة.. مبينة أنه تم تحويل 269 حالة على عيادات (2 كفاية)، والتي قام المشروع بتطويرها، حيث تحصل المستفيدات على جميع الخدمات بالمجان، كما تم تحويل 664 حالة على الوحدات الصحية. 

ونوهت بأن "طرق الأبواب" آلية مهمة لحث الأسر على تنظيم الأسرة، حيث يتم تنفيذها من على مستوى محافظات المشروع العشرة، وهي: (أسوان، الأقصر، قنا، سوهاج، أسيوط، المنيا، بنى سويف، الفيوم، الجيزة والبحيرة)، والتي تعد الأعلى خصوبة والأكثر فقرا، كما تضم أكبر عدد من مستفيدي برنامج "تكافل".