«الصباح » التقت بها فى المنزل المهجور.. اعترافات أم حبست طفلها 10 سنوات وسط «العناكب » | الصباح

«الصباح » التقت بها فى المنزل المهجور.. اعترافات أم حبست طفلها 10 سنوات وسط «العناكب »

ايه الجيار / 2019-02-12 21:47:29 / حوادث
ام حبست طفلها 10 سنوات

ام حبست طفلها 10 سنوات

10 أعوام كاملة من حياته فى منزل مهجور، قضاها «محمد رجب الغرباوى» الشاب، حبيسًا عاريًا فى غرفته المظلمة محاطًا بالثعابين والقوارض، بأمر والدته « عز» التى أكدت لـ«الصباح» أنها حبسته خوفًا عليه من أهالى القرية.

حالة من الهياج النفسى والسباب والضرب بالـ«مقشة»، استقبلت بها «عز» محررة «الصباح» فى منزلها بقرية «سجين» التابعة لمركز قطور بمحافظة الغربية، رافضة الحديث، وبعد محاولات جمة لتهدئتها، قالت: أحب ابنى وأخفيته عن عيون الجيران الذين كانوا يضربونه بالطوب عند خروجه من المنزل أو عودته إليه، ناهيك عن أصحاب العمل الذين كانوا لا يعطونه أجره فحبسته حتى لا يواجه هؤلاء الأشرار».

أكدت «عز» أن ثلاثة أطفال هم محمد وشقيقتاه، تركة ثقيلة تركها لها زوجها الذى توفى بعد 5 سنوات تقريبًا من الزواج.

بينما قالت نورة شقيقة: أمى تعانى حالة نفسية فهى غير متزنة عقليًا، مما جعلنى أقيم عند جدتى هربًا منها، ومن تصرفاتها، فهى رافضة مساعدة أحد معتقدة أنها تحمى أخى بحبسه، وفى المقابل تتسول فى الشوارع لتوفر احتياجات المنزل من طعام وشراب.

 

فى المقابل أفاد «ياسر الغرباوى»، عمّ الطفل «محمد» الذى كان محتجزًا، أنه حاول كثيرًا مع باقى أفراد العائلة، الدخول إلى المنزل من أجل إخراجه «محمد»، ولكن والدته كانت ترفض ذلك بشكل قطعى، مؤكدًا أن محمد كان فى طفولته شخصًا طبيعيًا، يعمل فى البناء والمحارة، ولكن حبس الطفل جاء بعد وفاة والده، مما أصابه بأمراض نفسية عديدة على رأسها الاكتئاب.

اختلفت شهادات الجيران بين متعاطف مع الأم ومطالبات بعلاجها نفسيًا فى المقام الأول وبين مطالب بعقوبتها قانونيًا لسجنها لطفلها على مدار 10 أعوام.

 

كان مشروع «أطفال بلا مأوى» التابع لوزارة التضامن الاجتماعى، استقبل اتصالًا هاتفيًا من أحد أهالى القرية الذين يسكنون بالقرب من المنزل المهجور، جاء فى الاتصال أن هناك امرأة تحتجز ابنها منذ ما يزيد على الـ10 سنوات داخل هذا المنزل، وعلى إثر ذلك، تواصل مشروع «أطفال بلا مأوى» مع خط نجدة الطفل، التابع للمجلس القومى للأمومة والطفولة، الذى قام بدوره بالتواصل مع مديرية أمن محافظة الغربية وإخطارهم بالحالة، وعلى الفور تم إرسال قوة من مركز شرطة «قطور» إلى منزل الشاب المحتجز، وعملت على إخراجه ونقله إلى مستشفى قطور المركزى، وتم حجز الأم 4 أيام على ذمة التحقيق بأمر النيابة، وكان لـ«الصباح» انفراد بمقابلة الأم فى منزلها فور الإفراج عنها.

 


اضف تعليقك

لأعلى