وذكر مكتب رئيس الوزراء العراقي - في بيان أوردته قناة "السومرية" الإخبارية - أن ذلك جاء خلال لقاء عبد المهدي مع وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان، حيث بحثا تطوير العلاقات بين البلدين والحرب ضد الإرهاب، إضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة.

وأكد عبد المهدي - خلال اللقاء - حرص بلاده على التعاون مع الولايات المتحدة في محاربة الإرهاب، وأنه يجب التقيد بالاتفاقات الأساسية في هذا الصدد، وهي محاربة الإرهاب وتدريب القوات العراقية وليس أي شيء آخر.

وأوضح عبد المهدي أن القرار العراقي مستقل ولا يتأثر بأي نفوذ وإملاءات من أي طرف، مشيرا إلى انفتاح العراق على محيطه العربي والإقليمي، وحرصه على إقامة علاقات تعاون تخدم مصالح العراقيين.

من جانبه، أعرب شاناهان عن اعتزاز بلاده بعلاقات التعاون مع العراق، مؤكدا أن مهمة القوات الأمريكية بالعراق تتمثل في محاربة "داعش"، وتدريب القوات العراقية ودعمها في القضاء على بقايا التنظيم الإرهابي.