وقالت كوبر - في تصريحات نقلتها صحيفة (الإندبندنت) البريطانية - إنه يوجد عدد كبير من الأطفال الذين قد يغفلون مرور الموعد النهائي للتقديم على طلبات البقاء في بريطانيا، فقد يكونون غير مدركين تمامًا لحقوقهم ومن ثم يفقدونها.

وذكرت الصحيفة أنه تم إثارة هذه المخاوف بشأن صغار السن الذين لم يقدم والديهم - بالنيابة عنهم - طلبات جديدة للإقامة في بريطانيا، ربما لاعتقادهم بأن أطفالهم بريطانيون بالفعل.

ولفتت الصحيفة إلى أنه يتعين على حوالي 7ر3 مليون مواطن أوروبي مقيم في بريطانيا أن يضمن حق البقاء في بريطانيا بحلول موعد نهائي أقصاه ديسمبر عام 2020، شريطة أن يكون قد تم التوصل لاتفاق بخصوص بريكست.