وذكرت مديرية التوجيه بقيادة الجيش اللبناني – في بيان لها اليوم – أن قوة من جهاز مخابرات الجيش، كانت تطارد مجموعة من المتهمين الذين تبين قيامهم بالإتجار في البشر والتهريب إلى الخارج عبر البحر، وبرفقتهم عدد من الأشخاص لتهريبهم، مشيرة إلى أنه لدى محاولة القوة ضبطهم وإلقاء القبض عليهم، أقدم المهربون على استعمال القوة وصدم عناصر الجيش والذين ردوا بإطلاق النيران.

وأضاف البيان أن أحد أبرز المهربين لقي مصرعه، في ما أصيب شخص آخر، وتم إحباط عملية التهريب التي كانت ستشمل لبنانيين اثنين و18 سوريا كان من المقرر توجههم بحرا باتجاه قبرص، كما صودرت المركب المستخدم في العملية وتم إلقاء القبض على مالكه.

وأشار البيان إلى أنه في ضوء التحقيق مع المضبوطين، نفذت مخابرات الجيش مداهمة ثانية لاحقا، تم على ضوئها ضبط 9 سوريين آخرين كانوا يستعدون للمغادرة مع المهربين على متن المركب المضبوط.