الري يكلف قطاع حماية النيل بتكثيف إزالة التعديات على النهر | الصباح
محافظ الغربية: حل مشاكل المواطنين على رأس أولويات عمل الجهاز التنفيذي     elsaba7     "سبل الحفاظ على المجارى المائية" ندوه ينظمها أعلام الغربية بالتعاون مع مديرية الري     elsaba7     شبح الأنقراض يواجه «عزبة الناموس» مملكة صناعة الفواخير بالغربية .. والعاملون مصيرينا التشرد     elsaba7     3 تحديات أمام الاحتجاجات الشعبية في لبنان     elsaba7     في لبنان وتونس.. مبادرات لتنظيف الشوارع بعد الوقفات الاحتجاجية والتظاهرات     elsaba7     قدرته على الرؤية لا تتعدى الـ 5%.. كفيف يحترف فن التصوير!!     elsaba7     انطلاق فعاليات مهرجان الرمان الخامس في مدينة حلبجة بإقليم كردستان العراق     elsaba7     الدراجة الاحادية.. مصدر دخل للأطفال في نيجيريا     elsaba7     محلل سياسي: ضغوط على ترامب لترك ملف سوريا لوزير الدفاع الأمريكي     elsaba7     مدرسة خاصة لتعليم رقص الهيب هوب في غزة للتعبير عن معاناة الفلسطينيين تحت الاحتلال     elsaba7     القبض على مدرس نصب على ٤ مدرسات بحجة توظيف أموالهن في الكافيهات بطنطا     elsaba7     مدير مشروع رفيق المسن: الخدمة متاحة من خلال موقع الوزارة أو تقديم طلب مكتوب     elsaba7    

الري يكلف قطاع حماية النيل بتكثيف إزالة التعديات على النهر

وزير الري

وزير الري

قام الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، بتكلفة قطاع حماية وتطوير نهر النيل، بمراجعة الأعمال التى يتم تنفيذها، وتكثيف حملات ازالة التعديات المقامة على حرم النهر بالتنسيق مع وزارة الداخلية والمحليات.

وكشف تقرير لقطاع حماية وتطوير نهر النيل أنه تم ازالة 42 الف و 627 حالة تعدى على النيل فى 16 محافظة منذ 5 يناير 2015، من اجمالى 50 ألف و399 مخالفة، فى حين تم تحرير 46 ألف و 554 مخالفة جديدة.

أكد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، فى تصريحات سابقة له أن وزارة الرى لن تتهاون أو تتقاعس حتى يتم القضاء عليها وتنظيف النهر منها، وأن الحملة تستهدف جميع التعديات الموجودة على نهر النيل دون النظر إلى الاشخاص المعتديين.

الجدير بالذكر أن الحملة القومية لإنقاذ نهر النيل انطلقت فى 5 يناير 2015 وتم توقيع وثيقة حماية نهر النيل من قبل رئيس الجمهورية ورموز الشعب المصرى وعلى رأسهم شيخ الازهر وبابا الكنيسة وعدد كبير من أطياف الشعب المصرى ومنظمات المجتمع المدنى.


اضف تعليقك

لأعلى