"عبود على الحدود".. تغريدات في حب "الناظر الوسط" علاء ولي الدين | الصباح

"عبود على الحدود".. تغريدات في حب "الناظر الوسط" علاء ولي الدين

أحمد الناغية / 2019-02-11 23:28:52 / فن
علاء ولي الدين

علاء ولي الدين

في الذكرى الـ17 لخفيف الظل طاغي الحضور ناظر مدرسة الكوميديا نستعرض جزء من حياة علاء ولي الدين، التي خسرته السينما في فاجعة نتذكرها ويتذكرها الوسط الفني اليوم، الحادي عشر من فبراير كل عام، تعيش أدواره ويعيش فنه الذي لا يموت.

ابن محافظة المنيا كانت بداياته في أدوار ثانوية مع الزعيم عادل إمام مثل "النوم في العسل" و"بخيت وعديلة" و"النوم في العسل"، قبل أن يطغى حضوره على الشاشة الكبيرة للسينما وخشبة المسرح قبل الشاشة الصغيرة للتلفزيون في أواخر التسعينات وأوائل الألفية الجديدة. 

وبدأت رحلة البطولة للنجم الراحل مع أفلام "حلق حوش" و"عبود على الحدود"، قبل أن يعود لمزاملة هرم الكوميديا وزعيمها في "رسالة إلى الوالي" في دور آخر ثانوي مع عادل إمام، وكانت مساهماته في ظهور نجوم للكوميديا في أفلامه مثل "الناظر" و"ابن عز"، بالإضافة إلى سطوع نجمه على خشبة المسرح من خلال "حكيم عيون" و"ألاباندا".

أحيا اليوم ذكراه المخرج عمرو عرفة عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر:

 

كما أحيا ذكراه الفنان محمد هنيدي عبر تغريدة أخرى: 

 
 


اضف تعليقك

لأعلى