وزير التجارة الكندي: نتوقع تباطؤا في اهتمام الشركات الكندية بالصين | الصباح

وزير التجارة الكندي: نتوقع تباطؤا في اهتمام الشركات الكندية بالصين

اقتصاد

اقتصاد

قال وزير التجارة الكندي جيم كار إن حكومة بلاده تتوقع تباطؤ اهتمام الشركات الكندية في الصين بسبب الأزمة الدبلوماسية الحالية، معربا في نفس الوقنت عن ثقته بأن الدولتين ستعملان معا لحل الخلافات والسماح بغزدهار العلاقات الإقتصادية بينهما مرة أخرى.

وتشهد العلاقات الصينية الكندية توترا منذ شهرين بعد القاء كندا القبض على المسؤولة المالية لشركة هاواوي الصينية، وقيام الصين باعتقال عدد من الكنديين في المقابل.

وأوضح الوزير في تصريحات للصحفيين أن هذه الثقة تستند على العلاقة التجارية الطويلة والمعقدة بين كندا والصين ، والتي استمرت رغم "الفترة الصعبة" الأخيرة بين البلدين.

وقال كار من فانكوفر حيث من المقرر أن يطلق حملة تستمر أسبوعا لتشجيع أحدث صفقة تجارية في كندا وهي الاتفاق الشامل والتقدمي للشراكة عبر المحيط الهادي "إنه ليس بالوقت السهل. إنه تحد."

ورغم توقعه تباطؤ اهتمام الشركات الكندية بالصين، إلا أنه أضاف أن العديد من الشركات الكندية تواصل السفر إلى الصين و "نحن على ثقة من أننا سنعمل في طريقنا من خلال هذا ونعود إلى وضع لا يمتلك فيه الناس أي شيء على الإطلاق بشأن زيارة الصين".

وردا على سؤال حول ما إذا كان مسؤولو التجارة الفيدراليون يواصلون التحدث إلى نظرائهم الصينيين حول العلاقات الاقتصادية المتعمقة ، قال كار "هناك محادثات تستمر طوال الوقت وليس فقط بين المسؤولين ، ولكن بين رجال الأعمال".


اضف تعليقك

لأعلى