الصحة العالمية تناشد المانحين توفير 43.5 مليون دولار لتقديم مساعدات صحية لليبيا | الصباح
"صلاح" ضمن أكثر 5 لاعبين تأثيرًا في فرقهم بالدوريات الأوروبية     elsaba7     العين الإماراتي يعلن تعاقده مع مدرب الأهلى السابق     elsaba7     متصلة تبكي علي الهواء.. كنت مدمنة جوزي لدرجة إني بغفر له خيانته (فيديو)     elsaba7     جروس يطالب لاعبي الزمالك بمواصلة الانتصارات للحفاظ على صدارة الدوري     elsaba7     6 مقاتلات تستقبل ولي العهد السعودي في سماء باكستان (فيديو)     elsaba7     فريق طبي بمستشفى المحلة العام ينقذ حياه طفل عمره شهر مصاب بعيب خلقى بالفم     elsaba7     فيرمينو ولوفرين يغيبان عن مران ليفربول قبل مواجهة بايرن ميونخ غدا     elsaba7     الزمالك يعسكر في السويس استعدادا لمواجهة الطلائع بالدوري     elsaba7     قوارب وبلاليين .. شاهد الاحتفالات بكرنفال مدينة البندقية (فيديو)     elsaba7     فنزويلا: عقوبات واشنطن الجديدة ستزيد من تفاقم الأزمة في كاراكاس     elsaba7     مصرع وإصابة 34 شخصا في حادث سير جنوب العاصمة البوليفية لاباز     elsaba7     مقتل وإصابة 25 من مُسلحي طالبان في اشتباك مع الشرطة بأفغانستان     elsaba7    

الصحة العالمية تناشد المانحين توفير 43.5 مليون دولار لتقديم مساعدات صحية لليبيا

ليبيا

ليبيا

ناشدت منظمة الصحة العالمية الجهات المانحة توفير تمويل بقيمة 43.5 مليون دولار من لتغطية التدخلات الصحية المنقذة للحياة لحوالى 388 ألف شخص داخل ليبيا.

وذكرت المنظمة، في بيان أصدرته اليوم الاثنين في جنيف، إن سنوات الصراع في ليبيا خلفت نظاما صحيا مثقلا بالأعباء، خاصة وأن العديد من المرافق الصحية إما مغلقة كليا أو جزئيا، وبما يحد من الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية لسكان يعانون منذ 8 سنوات.

وأشارت المنظمة إلى أن تقييما بشأن توفر الخدمات الصحية ومدى جاهزية النظام الصحي أجرته بالاشتراك مع وزارة الصحة الليبية في عام 2017 أظهر أن حوالي 17.5 بالمئة من المستشفيات و20 بالمئة من مرافق الرعاية الصحية الأولية إضافة إلى 18 مستشفى تخصصي تعرضت لأضرار جزئية أو دمرت بالكامل.

ولفتت إلى أن المرافق الصحية العاملة ما زالت تتعرض للهجمات بشكل متواصل، حيث تم الإبلاغ عن 41 هجوما استهدفت العاملين الصحيين والمرافق الصحية في عامي 2018 و2019 عبر البلاد.

وحذرت منظمة الصحة من أن نقص الأدوية الأساسية ومقدمي الخدمات الصحية، إضافة إلى القدرة المحدودة لبرامج الصحة العامة الوطنية يزيدان من خطر انتشار الأمراض المعدية، حيث يواجه المهاجرون والنازحون واللاجئون والمجتمعات الريفية الخطر بشكل خاص في نفس الوقت الذي يؤثر عدم كفاية الحصول على الرعاية الصحية على المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة وذوي الاحتياجات الخاصة والنساء والأمهات المحتاجات إلى خدمات الصحة الإنجابية والأمومة والأطفال حديثي الولادة.

وحذر جعفر سيد حسين ممثل المنظمة في ليبيا من أنه بدون تمويل فان مئات الالاف سيتركون بدون الخدمات الصحية التي يحتاجون إليها مما يزيد من المأساة الإنسانية في ليبيا ويزيد من خطر الأمراض التى تعبر الحدود.


اضف تعليقك

لأعلى