في حوار خاص.. عبد السلام كاجمان: مصر بذلت جهودا كبيرة في توحيد الجيش الليبي | الصباح
نجل الفنان محمد عوض: تركت الفنون الجميلة والفنون المسرحية للاستمرار في معهد السينما .. فيديو     elsaba7     14 ديسمبر أولى جلسات محاكمة رئيس قطار الأسكندرية - الأقصر فى واقعة " ضحية التذكرة "     elsaba7     يلاشوت | بث مباشر لمباراة السعودية ضد قطر في نصف نهائي كأس الخليج| كورة ستار     elsaba7     ترامب يفتح النار على أعضاء الحزب الديمقراطي في الكونجرس الأمريكي     elsaba7     السترات الصفراء.. اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة الفرنسية (فيديو)     elsaba7     وفد المجلس القومى لحقوق الإنسان فى زيارة لسجن شديد الحراسة بالمنيا     elsaba7     حرب كلامية بين متحدثة البيت الأبيض رئيسة مجلس النواب الأمريكي     elsaba7     مصرع سيدتين فى حادث تصادم بطريق طنطا - الأسكندرية     elsaba7     يسعى للهيمنة على العالم بأسره.. روسيا تهاجم حلف الناتو     elsaba7     التخطيط: الوزارة تولي الاهتمام البالغ بالقضايا التي تشغل بال المواطنين يوميًا     elsaba7     العثور على جثة مسن متحللة من ١٠ ايام داخل شقته بالمحلة     elsaba7     طلاب من اجل مصر ينظمون المهرجان الرياضي الأول بتربية رياضية سوهاج     elsaba7    

في حوار خاص.. عبد السلام كاجمان: مصر بذلت جهودا كبيرة في توحيد الجيش الليبي

رئيس تحرير الصباح مع عبد السلام كاجمان نائب رئيس المجلس الرئاسى لحكومه

رئيس تحرير الصباح مع عبد السلام كاجمان نائب رئيس المجلس الرئاسى لحكومه

كشف  عبد السلام كاجمان نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، عن أن  مصر بذلت جهودا كبيرة لتوحيد المؤسسة العسكرية في ليبيا، مشيرا إلى صعوبة الاتفاق ما بين الليبين قد يكون صعب المنال الآن ولكن ليس من المستحيل، وأنه تم تنفيذ إصلاحات اقتصادية جسنت من الأوضاع في ليبيا الآن خاصة في الشمال".

وأكد أن الملف الأمني يعاني كثير في ظل انتشار الجماعات المسلحة، وبعض الميلشيات، وأنه جاري التنسيق مع دول الجوار خاصة مصر لوضع نموذح للاتفاق بالتعاون مع اللجنة الرباعية المسئولة.

وإلى نص  الحوار..

في البداية كيف ترى رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي؟

في الحقيقة مسشتبر خيرا براسة مصر لاتحاد الافريقي، فهناك عمق استراتيجي لليبيا مع مصر كدولة جارة وشقيقة، ومصر مطلعة على الكثير من الملفات في  ليبيا بحكم التواصل المستمر.

وأيضا مصر كانت موجودة في الملف الليبي بشكل واضح كدولة، وأعتقد أن وجود الرئيس عبد الفتاح السيسي كرئيس للاتحاد سيعطي ميزة إضافية لحل الأوضاع في ليبيا، في التواصل مع مؤسسات الاتحاد الأفريقي والوجود داخل الأمم المتحدة بقوة.

وماذا عن الملف الاقتصادي؟

عرضنا كحومة وفاق بداية من عام 2018 أن تكون هناك إصلاحات اقصتادية، ففي 2018 توخينا الحذر في أن تكون هذه الإصلاحات ذات طابع خدمي إنساني بحيث تلقي طلالها على تحسين المستوى المعيشي للمواطن الليبي، خفض سعر الصرف وأسعار بعض السلع وتوفر السيولة وبالأخص في مناطق الشمال".

وماذا عن مدن الجنوب الليبي؟

قد يكون الجنوب يعاني منها المشاكل، وهي  التي تكبدنا في توفير الخدمات، وهناك مساعي للسعي لحل هذه المشاكل من خلال التواجد في الاتحاد الأفريقي مع دول الجوار مصر وتشاد والنيجر والجزائر.

وماذا عن الملف الأمني في ليبيا؟

الملف الأمني دائما، تشوبه الكثير من الشبهات نظرا لوجود جماعات إرهابية مسلحة، وانتشار السلام في الكثير من الجماعات المسلحة وبعض الميليشيات، ووالمؤسسة العسكرية غير موحجة ونحن نسعى إلى ذلك.

وماذا عن دور مصر في هذه الأزمة؟

مصر الحقيقة بذلك جهدا كبيرا في توحيد المؤسسة العسكرية الليبية، وما زالت الجهود مستمرة.

وماذا عن الاتفاق بين الليبين؟

الاتفاق ما بين الليبين قد يكون صعب المنال الآن ولكن ليس من المستحيل، واللجنة الرباعية خرجت بتصور بأن تكون هناك مشروع للمصالحة الليبية وهذا يعطي طابع إيجابي. 

وماذا عن المشاركة في جلسات الاتحاد الأفريقي؟

أطراف عديدة تؤكد على أن الحل لابد أن يكون ليبي ليبي، والجهود الدولية كثيرة لحل الأزمة من خلال مؤتمر باريس وبعض الدول العربية تبنت أيضا أن يكون هناك توافق وهذه الجهود مستمرة مع الأمم المتحدة، ونركز مع جهود الاتحاد الأفريقي بشكل مختلف وواضح وجديد.
 

 

 

رئيس تحرير الصباح مع عبد السلام كاجمان نائب رئيس المجلس الرئاسى لحكومه
رئيس تحرير الصباح مع عبد السلام كاجمان نائب رئيس المجلس الرئاسى لحكومه
رئيس تحرير الصباح مع عبد السلام كاجمان نائب رئيس المجلس الرئاسى لحكومه
رئيس تحرير الصباح مع عبد السلام كاجمان نائب رئيس المجلس الرئاسى لحكومه
رئيس تحرير الصباح مع عبد السلام كاجمان نائب رئيس المجلس الرئاسى لحكومه
رئيس تحرير الصباح مع عبد السلام كاجمان نائب رئيس المجلس الرئاسى لحكومه
رئيس تحرير الصباح مع عبد السلام كاجمان نائب رئيس المجلس الرئاسى لحكومه


اضف تعليقك

لأعلى