بورصة الفلانتين.. أسعار الهدايا من 40 إلى 1100 جنيه | الصباح

بورصة الفلانتين.. أسعار الهدايا من 40 إلى 1100 جنيه

هدى السيد / 2019-02-10 22:29:39 / منوعات
الفلانتين

الفلانتين

>>الدبدوب يتربع على عرش الهدايا.. يليه الورود والعطور >>كرة البعبع وبلورات الصوت أغرب هدايا الحب فى 2019

تتبارى اللافتات على أبواب المحال التجارية، معلنة عن اقتراب موعد الاحتفال بعيد الحب العالمى، ورغم الأزمات الاقتصادية التى يعانيها المجتمع المصرى، إلا أن هذا لم يمنعهم على الإطلاق من السعى والاهتمام بهذا العيد، فكل شاب وكل فتاة مرتبطان عاطفيًا أو مخطوبان أو متزوجان يسعى كل منهما للبحث عن هدية تناسب الطرف الآخر، كنوع من التعبير عن المشاعر فى هذا العيد.

«الصباح» أجرت جولة على محال الهدايا فى عدة مناطق بالقاهرة الكبرى والمحافظات، لتجد أن «الدبدوب» ما زال يتربع على عرش هدايا عيد الحب، ويتراوح ثمنه من 40 إلى 1100 جنيه، وفقًا لخامته وحجمه، ويليه فى الترتيب الورود والعطور بنوعيها الغربية والشرقية والساعات والإكسسوارات.

«محمد السبكى» صاحب سلسلة محلات «آخر فرصة»، والتى تضم عدة فروع بمحيط منطقة وسط البلد، أكد أن أسعار الهدايا تزايدت هذا العام بنسبة متوسطة، فالدباديب يصل سعرها إلى 1100 جنيه، هذا بخلاف الصندوق الذهبى المرافق للدبدوب، وهو مصنوع من ورق الكرتون المقوى يوضع بداخلها الدبدوب وتنثر بجواره الشيكولاتة، وقد يصل سعر هذا الصندوق إلى 310 جنيهات.

وأضاف أن أغلى أنواع الدباديب هو الباندا، وهو الأكثر مبيعًا، وعليه إقبال كبير من الشباب والبنات، يليه فى الترتيب من حيث الإقبال «فلافيله» و«ميمى وميكى» و«كيتى»، ومعظم المقبلين على هذه الدباديب فى الفئة العمرية من 17 إلى 20، أما العطور فيقبل عليها الأشخاص الأكبر عمرًا، وتبدأ أسعارها من 125 جنيهًا وحتى 900 جنيه وفقًا للعلامات التجارية المتاحة، كما أن أدوات التجميل لها نصيب كبير من اهتمام الشباب، والتى تبدأ أسعارها من 125 جنيهًا وحتى 250 جنيهًا، أما علبة الماكياج الكاملة فيبدأ سعرها من 650 جنيهًا.

التطور أمر طبيعى خاصة فيما يتعلق بالهدايا، فكل عام تتطور عن العام الذى يسبقه، وظهرت هذا العام هدايا من نوع جديد تتعلق بعيد الحب، منها «كرة البعبع» والتى يبلغ سعرها 75 جنيهًا، وكذلك البلورات التى تتميز بإصدارها الصوت والإضاءة ويصل سعرها إلى 250 جنيهًا.

وأوضح صاحب أحد المحال التجارية أن الشباب يتساءلون دائما عقب دخولهم إلى المحل عن أحدث وأغرب الهدايا ليهادوا بها أحبابهم، مضيفًا أن كل حبيب يريد أن يحضر لحبيبه أجمل وأغلى الهدايا على الرغم من ارتفاع الأسعار، إلا أن كل البضاعة التى أحضرها للمحل الخاصة بالفلانتين تم بيعها بالكامل قبل قدوم يوم 14 فبراير، وهو الموافق للاحتفال بعيد الحب العالمى.

فيما أكد محمد ربيع صاحب محل 858، وهو من أكثر المحال التجارية شهرة فى شبين الكوم بالمنوفية، أن الإقبال على هدايا عيد الحب بدأ من قبل بداية شهر فبراير، موضحًا أنه يعد موسمًا للبيع لديهم، موضحًا أن الإقبال لديه من المتزوجين بشكل أكبر، وهم حريصون على شراء ساعات اليد والحائط التى تصل أسعارها إلى 500 جنيه، وكذلك «الأباجورات» والمصابيح الصغيرة الملونة.

وأضاف أن البنات يقبلن على شراء الميداليات، حيث تبدأ سعر الواحدة منها بـ 100 جنيه، وتصل إلى 700 جنيه حسب نوع الميدالية ونوع الفضة الموجودة بها وطريقة تصنيعها.

وأوضح محمد رشدى صاحب أشهر محلات محمد رشدى بالموسكى، أن ارتفاع أسعار هدايا عيد الحب هذا العام لم يؤثر على الشراء، لأن عيد الحب من المناسبات التى يحتفل بها أكبر فئة فى العالم وهم الشباب، إلا أنه أوضح رؤية مختلفة يلاحظها باستمرار خلال تواجده بمقر عمله فى بيع الهدايا، وهى أن المتزوجين الشباب أكثر إقبالًا على شراء الهدايا خاصة الهدايا التى تأخذ طابعًا خاصة لدى الفرد مثل الأكواب التى تحمل أسماء وصور أصحابها، والتى يتراوح سعرها من 60 جنيهًا لتصل إلى 200 جنيه للكوب الواحد.

وقال «ميدو جمال» صاحب محل «عالم الزهور»، أن الورود بجميع أشكالها تعبر عن المشاعر الجميلة يوم عيد الحب، ورغم ارتفاع أسعار الورود بشكل كبير حيث تتراوح سعر الوردة الواحدة من 5 إلى 10 جنيهات، والبوكيه من 50 إلى 250 جنيهًا إلا أن هذا الارتفاع لم يؤثر على احتفال الشباب بعيد الحب وإقبالهم الكثير على الورود بجميع أشكالها وألوانها.

ومن الشباب، أكد محمد عادل، الشاب العشرينى، وهو أحد الزبائن المتواجدين داخل محل «واو» بالموسكى، أنه يعتبر عيد الحب المقبل فرصة مناسبة لإعادة الصلح مع خطيبته، ولا يشغله سعر الهدية بقدر ما يهتم بشراء شىء نادر ومختلف لحبيبته كل عام.


اضف تعليقك

لأعلى