بلاد الذهب الأسود.. البن الإثيوبي شهرة تغزو الأفاق | الصباح

بلاد الذهب الأسود.. البن الإثيوبي شهرة تغزو الأفاق

سيدة تجهز مشروب القهوة

سيدة تجهز مشروب القهوة

بلاد الذهب الأسود، هكذا تعرف إثيوبيا نسبة للبن الذي تمتاز به، حيث يعد البن الإثيوبي أجود أنواع البن عالميًا، كما تغزو شهرته الآفاق.

ليس هذا فحسب، كذلك يتميز احتساء القهوة في إثيوبيا بعدة طقوس لعل أبرزها وضع البخور في جلسات تناوله، لتختلط الرائحتين في  مزيج فريد.

ومن الطقوس اللافتة، حرص الإثيوبيين على تناول أكواب القهوة في جلسات جماعية وعلى فرش الأرض بالحشائش أو القش.

وأثناء تجول عدسة "الصباح" رصدنا سيدة تجهز مشروب القهوة في متعة كبيرة.

وتُعتبر إثيوبيا خامس أكبر دولة في العالم في إنتاج البن، وتعتمد الحكومة على هذا المنتج القومي كواحد من عناصر الاقتصاد الوطني في المجال الزراعي.

وكانت وزارة التجارة الإثيوبية، قد كشفت في 2017 أن البلاد حصلت على عائدات بلغت 879.6 مليون دولار جراء تصدير 206 و654 طنا في عام، كما أنها وضعت خطة لمضاعفة الإنتاج والتصدير، بحسب وكالة "الأناضول".

ويعتبر البن الإثيوبي منتج قومي،  حيث يوفر للبلاد 31% من العملات الصعبة جراء تصدير البن بمختلف أنواعه، كما يعمل بزراعة وتجارة البن أكثر من 15 مليون شخص في إثيوبيا (من أصل ما يزيد عن 90 مليونا)، بإنتاج يبلغ 270 ألف طن سنويا وتمثل نسبة إسهام صغار مزارعي البن في إثيوبيا 95%..

ويعتبر البن الإثيوبي من أجود الأنواع على مستوى العالم، وتحتكر عدة شركات عالمية حق شراء كميات كبيرة منه.


اضف تعليقك

لأعلى