ديبرا مريم.. رحلة خاصة لـ "الصباح" في أقدم كنيسة ببحيرة تانا منبع النيل الأزرق (صور وفيديو) | الصباح
أزهري: الدجالون المتاجرون بالدين حولوا القرآن إلى وسيلة للقتل..فيديو     elsaba7     عبدالله النجار: كما أن الكعبة فى مكة.. فإن الأزهر فى القاهرة .. فيديو     elsaba7     آمنة نصير: الأزهر غائب ويعاني من الترهل .. والتطوير فيه على الورق     elsaba7     بعد صعق طالبان..برلماني المنوفية يتقدم بطلب احاطة عاجل لوزير الكهرباء     elsaba7     جامعة سوهاج.. تجمد تعين حمو بيكا معيد بكليه الآداب     elsaba7     على الهلباوي : «ربنا أداني صوت حلو .. ومش هوسخ عمامة جدي»     elsaba7     استنفار أوروبي لمواجهة السياسات التركية التوسعية.. شاهد التفاصيل     elsaba7     رئيس "المصريين": منتديات الشباب رسالة للعالم بأن مصر بلد الأمن والأمان     elsaba7     مرور القاهرة .. تحويلات مرورية بمناسبة غلق كوبرى الجلاء بمصر الجديدة     elsaba7     السيسي: مصر تؤمن أن دول القارة تمتلك إرادة سياسية والحكمة التي تمكنها من التغلب على التحديات     elsaba7     السيسي: جهودا كبيرة مبذولة لحل مشاكل القارة الأفريقية السمراء     elsaba7     السيسي: منتدى أسوان منصة حوار بين المسؤولين والمهتمين بقضايا أفريقيا     elsaba7    

ديبرا مريم.. رحلة خاصة لـ "الصباح" في أقدم كنيسة ببحيرة تانا منبع النيل الأزرق (صور وفيديو)

كنيسة ديبرا مريم بإثيوبيا

كنيسة ديبرا مريم بإثيوبيا

بملابس بيضاء تغطي أجسامهن، وأغطية على الرأس لإخفاء شعرهن، وأطفال على أكتافهن، يحاذيهم رجال وشباب في خشوع، يتعبد إثيوبيون في كنيسة ديبرا مريم الإثيوبية التي تقع على أحد جوانب جزيرة تانا منبع المنيل الأزرق.

جمال الطبيعة حيث سماء زاهية ينعكس جمالها على بحيرة تانا منبع النيل الأزرق، يمتزج كل ذلك بألوان كنيسة ديبرا مريم، رسومات ما زالت ملامحها قوية، بألوان وأشكال تعود لمئات السنين، لتكون مركزا قديما للروحانية يحافظ على عناصر من العقيدة المسيحية التي اختفت في أماكن أخرى من العالم المسيحي.

حسب أحد كهنة الكنيسة، فإنها تحتوي على العديد من المخطوطات، منها اثنين، يعودا إلى القرن الثاني عشر، الأولى مخطوطة تضم الأناجيل الأربعة، بالإضافة إلى مخطوطات أخرى تحتوي على رسومات ورموز دينية قديمة، ما زالت محتفظة بألوانها.

دير ديبرا مريم، الذي تشتهر به بحيرة تانا بأديرة الجزيرة، يعود تاريخه إلى مئات السنين، لكنها بعيدة عن العالم ومنعزلة، لكن على الرغم من ذلك ما زال كهنة الدير يحافظون على العديد من هذه المخطوطات الثمينة، والتعليقات الكتابية والرموز الجميلة.

وحسب مؤرخين فإن كنيسة ديبرا مريم يرجع تاريخها إلى القرن الثالث عشر. 

 

كنيسة ديبرا مريم بإثيوبيا
كنيسة ديبرا مريم بإثيوبيا
كنيسة ديبرا مريم بإثيوبيا
كنيسة ديبرا مريم بإثيوبيا
كنيسة ديبرا مريم بإثيوبيا
كنيسة ديبرا مريم بإثيوبيا
كنيسة ديبرا مريم بإثيوبيا
كنيسة ديبرا مريم بإثيوبيا
كنيسة ديبرا مريم بإثيوبيا
كنيسة ديبرا مريم بإثيوبيا
كنيسة ديبرا مريم بإثيوبيا


اضف تعليقك

لأعلى