تعرف علي أول مسجد تؤمه امرأة فى فرنسا.. "بهلول": هناك أمثال في عهد النبي | الصباح
مقتل بائع شاى طعناً بسلاح أبيض على يد سايس بالمحلة     elsaba7     "سوهاج": ضبط 17 طن "ملح" و"أرز" فاسد قبل طرحهم للبيع للمواطنين     elsaba7     وفد المجلس القومى لحقوق الإنسان فى زيارة لسجن شديد الحراسة بجمصة     elsaba7     مدير المحلة العام ينفى وفاة التلميذة « نادية» بمرض الألتهاب السحائى     elsaba7     ولي عهد أبو ظبي يشارك صورة للرئيس السيسي وهو يقلده  الوسام     elsaba7     الرئيس السيسي يتفقد معرض أبو ظبي الدولي للبترول     elsaba7     شاهد.. "برشام" داخل منتج يباع للأطفال يثير فزع المواطنين     elsaba7     مصر تخوض تحدي كأس العالم للسلاح بقائمة تضم 9 لاعبين     elsaba7     مدرب كوت ديفوار: نشعر بسعادة كبيرة بتوافد جماهير مصر على الأمم الإفريقية تحت 23 سنة     elsaba7     اليوم.. توقيع عقد تصنيع وتحديث 141 جرار سكة حديد مع شركة أمريكية     elsaba7     "الصباح" تكشف خريطة الطريق في صراع الكاميرون وغانا على اللحاق بالبطاقة الثانية في مجموعة مصر بالأمم الإفريقية     elsaba7     3 اتفاقات ومذكرات تفاهم مختلفة.. ننشر تفاصيل القمة المصرية الإماراتية     elsaba7    

تعرف علي أول مسجد تؤمه امرأة فى فرنسا.. "بهلول": هناك أمثال في عهد النبي

صاحبة الفكرة

صاحبة الفكرة

نشر الموقع الفرنسي "فرانس 24" مقطع فيديو يكشف مشروع أول مسجد تؤمه امرأة فى فرنسا، مستضيفًا من خلال برنامجه "هي الحدث" أول سيدة تريد أن تؤم الصلاة في فرنسا في أول مسجد مختلط بين الرجال والنساء، ومن  المنتظر أن يفتح أبوابه في باريس.

 حيث أن هذا المسجد مفتوح أمام المحجبات وغيرهن وايضا أمام المسلمين من مثليي الجنس.

وأضاف الموقع الفرنسي، أن كاهنة بهلول الباحثة المتخصصة في الدراسات الاسلامية ومؤسسة جمعية حدثني عن الإسلام، هي صاحبة الفكرة.

وقالت الباحثة كاهنة بهلول، أنا تلك الفكرة تعتبر تقدم، خاصة أن هناك أمثال في عهد النبي صلي الله علية وسلم، حيث كان مسجد الرسول مختلط بين الرجال والنساء مما يجعلهن يصلين في قاعة المسجد الرئيسة.

وتابعت بهلول، أما ما يخص الإسلام والمعروف به الأن، فتلك الفكرة ستكون جديدة وستسمح لهن الالتزام بالصلوات بدلاً من تأديتهن في بيوتهن، خاصة عندما يصلين النساء في المساجد ولا يخشين الحرج، موضحة أن معظم النساء يعانين من التميز عندما لا يسمح لهن الصلاة في قاعات المسجد الرئيسية، وهم ما يجدن أنفسهن في قاعات أقل شأنا.

وأضافت الباحثة المتخصصة في الدراسات الاسلامية، نبحث الأن عن قاعة حتي نتمكن من صلاة الجمعة بها، متابعة سيسمح أن يكون لنا عنوان لإنشاء تلك الجمعية، حيث فكرة الصلاة للنساء من نوعها ليست خطأ، بل ستعطي كامل الحرية للنساء في إقبالهن علي الصلوات المفروضة.

وأوضحت، أنّ هناك الكثير يؤيدون تلك الفكرة ويدعموننا في تقدمها، ويبعثوا لنا رسائل كثيرة يردون فيها المساهمة معتقدين أيضًا أنها خطوة إسلامية جيدة.

 

 

 


اضف تعليقك

لأعلى