تعرف علي أول مسجد تؤمه امرأة فى فرنسا.. "بهلول": هناك أمثال في عهد النبي | الصباح
عبدالمنعم سعيد: الفلسطينيون قضوا على قضيتهم.. وحماس ترتكب جريمة تاريخية.. فيديو     elsaba7     «شارك في 30 بطولة وحصد المركز الثاني إفريقيًا».. «شلل الأطفال» لم يحرم «صبحي» من احتراف التنس (صور)     elsaba7     ليفربول × نابولي.. حامل اللقب ينهي الشوط الأول بالتعادل السلبي     elsaba7     عبد المنعم سعيد: معركة الإعلام الحالية تحصين الشعب بالمعلومات.. فيديو     elsaba7     أحمد موسى للإخوان وأعداء مصر: مستنيكم في التحرير بالقلل تعالولي راجل لراجل.. فيديو     elsaba7     أحمد موسى: «إثيوبيا تماطل في الالتزام باتفاق السد.. والماء أمن قومي لمصر».. فيديو     elsaba7     ملحمة قضائية بين مدرسة ثانوية وطالبة والسبب ضفائر شعر     elsaba7     أحمد موسى: الإعلام القطري والتركي يستهدف هدم الدولة المصرية (فيديو)     elsaba7     كاتب سياسي: الشعب يتعرض لحرب من الإخوان الإرهابية.. والتحديات الخارجية لمصر تتمثل في سد النهضة     elsaba7     أحمد موسى يكشف حقيقة «الهاشتاغ» المزور: «أرقام مضروبة.. وكتائب خيرت الشاطر شغالة»     elsaba7     أحمد موسى: «الإخوان عايزين يعدموني في ميدان التحرير.. وأنا مستنيهم بالقُلل».. فيديو     elsaba7     الخرباوي: «ما تتعرض له مصر من شائعات كفيل لإسقاط دولة».. فيديو     elsaba7    

تعرف علي أول مسجد تؤمه امرأة فى فرنسا.. "بهلول": هناك أمثال في عهد النبي

صاحبة الفكرة

صاحبة الفكرة

نشر الموقع الفرنسي "فرانس 24" مقطع فيديو يكشف مشروع أول مسجد تؤمه امرأة فى فرنسا، مستضيفًا من خلال برنامجه "هي الحدث" أول سيدة تريد أن تؤم الصلاة في فرنسا في أول مسجد مختلط بين الرجال والنساء، ومن  المنتظر أن يفتح أبوابه في باريس.

 حيث أن هذا المسجد مفتوح أمام المحجبات وغيرهن وايضا أمام المسلمين من مثليي الجنس.

وأضاف الموقع الفرنسي، أن كاهنة بهلول الباحثة المتخصصة في الدراسات الاسلامية ومؤسسة جمعية حدثني عن الإسلام، هي صاحبة الفكرة.

وقالت الباحثة كاهنة بهلول، أنا تلك الفكرة تعتبر تقدم، خاصة أن هناك أمثال في عهد النبي صلي الله علية وسلم، حيث كان مسجد الرسول مختلط بين الرجال والنساء مما يجعلهن يصلين في قاعة المسجد الرئيسة.

وتابعت بهلول، أما ما يخص الإسلام والمعروف به الأن، فتلك الفكرة ستكون جديدة وستسمح لهن الالتزام بالصلوات بدلاً من تأديتهن في بيوتهن، خاصة عندما يصلين النساء في المساجد ولا يخشين الحرج، موضحة أن معظم النساء يعانين من التميز عندما لا يسمح لهن الصلاة في قاعات المسجد الرئيسية، وهم ما يجدن أنفسهن في قاعات أقل شأنا.

وأضافت الباحثة المتخصصة في الدراسات الاسلامية، نبحث الأن عن قاعة حتي نتمكن من صلاة الجمعة بها، متابعة سيسمح أن يكون لنا عنوان لإنشاء تلك الجمعية، حيث فكرة الصلاة للنساء من نوعها ليست خطأ، بل ستعطي كامل الحرية للنساء في إقبالهن علي الصلوات المفروضة.

وأوضحت، أنّ هناك الكثير يؤيدون تلك الفكرة ويدعموننا في تقدمها، ويبعثوا لنا رسائل كثيرة يردون فيها المساهمة معتقدين أيضًا أنها خطوة إسلامية جيدة.

 

 

 


اضف تعليقك

لأعلى