تعرف علي تفاصيل استشهاد فلسطيني في سجون الإحتلال الإسرائيلي | الصباح
قريباً .. إدخال وصلات الصرف الصحى للمنازل بشارع نعمان الأعصر بالمحلة     elsaba7     نائب محافظ الغربية يستعرض نسب تنفيذ مشروعات تطوير ورصف الطرق     elsaba7     ضبط شخص استولى على ٢٠٠ ألف جنيه من المواطنين بالغربية     elsaba7     وزير الداخلية يزور أكاديمية الشرطة ويتفقد الطلبة الجدد من الضباط المتخصصين (صور)     elsaba7     تفاصيل اجتماع السيسي مع المجلس الاستشاري لكبار علماء وخبراء مصر     elsaba7     محافـظ المنوفية يحيل المتسببين في تسريب إمتحانات الإعدادية للنيابة الإدارية     elsaba7     غسلها وصلى عليها.. أول صورة للفكهانى قاتل زوجته بقنا     elsaba7     الرئيس السيسي يشارك في قمة الاستثمار البريطانية الأفريقية في لندن     elsaba7     نقابة الأطباء: إحالة كل طبيب مسئول عن حادث المنيا إلى لجنة آداب المهنة     elsaba7     التعليم تحقق.. تداول أسئلة امتحان الفيزياء والتاريخ للثانى الثانوى قبل البدء بدقائق     elsaba7     النقل ترصد 5.3 مليار جنيه لصيانة وتوسعة الطريق الدائرى بالقاهرة الكبرى     elsaba7     تسجيل مسرب لـ"ترامب" يكشف تفاصيل عملية اغتيال قاسم سليماني     elsaba7    

تعرف علي تفاصيل استشهاد فلسطيني في سجون الإحتلال الإسرائيلي

صورة إرشيفية

صورة إرشيفية

أدانت منظمة التعاون الإسلامي، استشهاد الأسير الفلسطيني فارس بارود، في سجون الاحتلال الإسرائيلي، محملة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن وفاته التي جاءت نتيجة ما يتعرض له الأسرى الفلسطينيون من إجراءات تعسفية، ومعاملة غير إنسانية، وحرمان من الحقوق الأساسية التي كفلتها لهم الاتفاقيات والمواثيق الدولية ذات الصلة.

وأكدت المنظمة - حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية اليوم الجمعة،  وقوفها إلى جانب الأسرى الفلسطينيين، مطالبة في الوقت نفسه، المجتمع الدولي بالتدخل من أجل حمايتهم، والضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها المستمرة ضدهم، والإفراج الفوري عنهم.

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين قد أعلنت الأربعاء الماضي، استشهاد الأسير فارس بارود (51 عامًا) من مخيم الشاطئ غرب غزة، داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، بعد وقت قصير على نقله من معتقل (ريمون) إلى أحد المستشفيات الإسرائيلية.

وقالت الهيئة - في بيان - إن الأسير بارود تعرض إلى إهمال طبي متعمد خلال السنوات الماضية، ولم تقدم له الرعاية الطبية التي كان من المفترض أن توفر له داخل الأسر.


اضف تعليقك

لأعلى