وزير الخارجية الأردني: سنبقى في مقدمة الجهود الدولية التي تستهدف هزيمة "داعش" | الصباح

وزير الخارجية الأردني: سنبقى في مقدمة الجهود الدولية التي تستهدف هزيمة "داعش"

وزير الخارجية الأردني

وزير الخارجية الأردني

أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي ، أن بلاده ستبقى في مقدمة الجهود الدولية المستهدفة هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي عسكريا وأمنيا وفكريا

وقال الصفدي - في مداخلة بالاجتماع الوزاري لدول التحالف الدولي للقضاء على داعش اليوم /الأربعاء/، والذي عقد في واشنطن وأوردتها وكالة الأنباء الأردنية - :"إن المملكة ستستمر في العمل ضمن إطار التحالف الدولي ومن خلال اجتماعات العقبة، على تكريس نهج شمولي لمحاربة الإرهاب حيثما وجد خطرا جماعيا وظلامية لا تنتمي إلى أي حضارة أو دين ولا علاقة لها بقيم السلام واحترام الآخر التي يحملها الدين الإسلامي الحنيف"

وأكد الصفدي أهمية النصر الذي حققه العراق على العصابات الإرهابية بتضحيات كبيرة، مشددا على ضرورة الوقوف إلى جانب العراق ودعمه في عملية إعادة البناء والإعمار وتثبيت الاستقرار وترسيخ النصر ضد الإرهابيين

وشدد على أهمية تكاتف الجهود للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية وتثبيت الاستقرار فيها، لافتا إلى أن تثبيت الاستقرار مطلب أساس لتكريس هزيمة داعش

وكان وزير الخارجية الأردني شارك في اجتماع للمجموعة المصغرة حول سوريا الذي استضافه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وحضره وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان، ووزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، ووزير الدولة للشؤون الخارجية للمملكة العربية السعودية عادل الجبير، ووزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أليستر بيرت

وبحث الاجتماع الجهود المبذولة لإنهاء الأزمة السورية عبر حل سياسي وفق القرار 2254، مؤكدا ضرورة تكثيف الجهود المستهدفة التوصل لهذا الحل ودعم جهود المبعوث الأممي الجديد لسوريا جير بيدرسون لتحقيق ذلك


اضف تعليقك

لأعلى