القصة الكاملة لاستخراج جثة طفل من تحت الأنقاض في الغربية | الصباح

القصة الكاملة لاستخراج جثة طفل من تحت الأنقاض في الغربية

محرر الصباح / 2019-02-05 23:02:04 / حوادث
انهيار

انهيار

كان طفلا يحلم بالحياة، لم يكمل عامه الـ18 بعد، إلا أن الموت كان حاله في محافظة العربية، قصة محزنة للطفل محمد رجب الغرباوي، 17 عاما، بقرية سجين التابعة لمركز شرطة قطور، الشاب الذي احتجزته والدته بحجرة لـ10 سنوات بمنزل مهجور.

أخرجت مديرية أمن الغربية بالتنسيق مع نجدة الطفل بالغربية، ومشروع أطفال بلا مأوى، وقالت الدكتورة هند نجيب، المدير التنفيذي لمشروع "أطفال بلا مأوى"، أنها تلقت اتصال من أحد أهالي القرية بأن هنّاك أم تحتجز ابنها منذ 10 سنوات، وأنها تواصلت مع خط نجدة الطفل التابع للمجلس القومي للأمومة والطفولة، وتم التواصل مع مديرية أمن الغربية وإخطارهم بالحالة، وتم توفير سيارة إسعاف، ونقل الشاب إلى مستشفى قطور المركزى لتوقيع الكشف الطبي عليه، وتحرير محضر رقم 4 أحوال نقطة شرطة المستشفى.

وقال ياسر الغرباوي، عم الشاب، أنه حاول كثيرا مع باقي أفراد العائلة دخول المنزل من أجل إخراجه ولكن والدته "عزيزة القلمي"، كانت ترفض، مؤكدا أن الشاب كان فى طفولته شخصا طبيعيا وكان يعمل في البناء والمحارة، ولكن حبسها للطفل جاء بعد وفاة والده وكان ذلك بدون أي مبرر، وحجبت عنه أي مساعدة من جانب الأهالي أو أقاربه.

وأشار محمد جبر، أحد جيران الشاب، أن المنزل شهد أكثر من مرة اشتعال النيران فيه بسبب أن والدته تقوم بإشعال النيران داخل المنزل ليل نهار وخروج الدخان منه، مضيفا أن الشاب كان بصحة جيدة وكان يعمل في المحارة ولكن الأم هي التي وضعته.

وانتقل العقيد أيمن زكريا مأمور مركز شرطة قطور، انتقل بقوة من المركز إلى منزل الشاب، وتم نقله إلى مستشفى قطور المركزي، وإجراء محضر بالحالة يحمل رقم 4 أحوال نقطة مستشفى قطور، وعمل تقرير طبي بالحالة ثم عرض الشاب على النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.


اضف تعليقك

لأعلى