رئيس الوزارء الكندي: نظام مادورو في فنزويلا غير مقبول | الصباح

رئيس الوزارء الكندي: نظام مادورو في فنزويلا غير مقبول

رئيس الوزارء الكندي

رئيس الوزارء الكندي

قال رئيس الوزراء الكندي جستن ترودو، اليوم الإثنين، إن حكومة نيكولاس مادورو، في فنزويلا أظهرت عدم اكتراث لا مبرر له لسيادة القانون وحقوق الإنسان، مشددا على أنه نظام غير مقبول.

وقال ترودو، خلال انطلاق فعاليات اجتماع (مجموعة ليما) في أوتاوا لمناقشة الأزمة في فنزويلا "هذه لحظة محورية بالنسبة لشعب فنزويلا، ونلاحظ رفضا واسع النطاق لمطالبة نظام مادورو غير الشرعية بالسلطة بعد الانتخابات غير النزيهة في مايو الماضي".

وأضاف : "لسنوات حتى الآن، شهدنا انهيار الديمقراطية في فنزويلا ودكتاتورية راغبة في استخدام القوة والخوف والإكراه للاحتفاظ بالسلطة، كان انتهاك حقوق الإنسان والاستهتار التام بسيادة القانون الذي أظهره النظام غير مبرر وغير مقبول".

ويأتي الاجتماع وسط احتجاجات ضخمة في فنزويلا تهدف إلى الضغط على مادورو، لإجباره على ترك منصبه، وتواجه فنزويلا أزمة اقتصادية وإنسانية أدت إلى فرار ثلاثة ملايين شخص من البلاد.

وقال ترودو إنه نقل دعم كندا لزعيم المعارضة الفنزويلية خوان جوايدو، خلال محادثة تليفونية أمس.

ووفقا لجدول أعمال القمة التي تم توزيعه على الصحفيين، فإن أعضاء مجموعة ليما ستناقش المساعدة الاقتصادية لفنزويلا، فضلا عن الوضع الإنساني واللاجئين من البلاد. كما تسعى كندا والدول الحليفة لها لمناقشة سبل مواصلة دعم المعارضة للحفاظ على الضغط على النظام والدفع باتجاه انتخابات جديدة.

وكان جوايدو أعلن نفسه رئيسا مؤقتا لفنزويلا في 23 يناير الماضي، وانضمت كندا إلى الولايات المتحدة والبرلمان الأوروبي والعديد من دول أوروبا وأمريكا اللاتينية في الاعتراف به رئيسا مؤقتا، بينما أعلنت روسيا والصين وتركيا دعم مادورو.


اضف تعليقك

لأعلى