‪‎‬‬ شاهد : مغامر عراقي يستعد للقفز من فوق الأهرامات | الصباح

‪‎‬‬ شاهد : مغامر عراقي يستعد للقفز من فوق الأهرامات

مغامر عراقي يستعد للقفز من فوق الاهرامات

مغامر عراقي يستعد للقفز من فوق الاهرامات

قال الطيار ورائد الفضاء العراقي فريد لفتة، إنه قام بجولة في 179 دولة حول العالم حتى الآن، موضحًا أنه شخص حالم ووظيفته في الحياة هي تحقيق أحلامه.

أضاف "لفتة" خلال حواره مع الإعلامية أسماء مصطفى في حلقة اليوم من برنامج "هذا الصباح" عبر شاشة "extra news"، أننا في العالم الثالث والشرق الأوسط نقلل من قيمة الأحلام ونرى أنها لا تبني المجتمعات بشكل عام والأشخاص بشكل خاص، موضحًا أن المجتمع يحارب الحالمين ومنهم الأطفال حيث يحثهم أن يكونوا واقعيين في أغلب الأحيان.

لفت أنه كان مصاب بالتوحد في صغره؛ بسبب حبه للأحلام وعيشه في عالم خاص به، منوهًا أن والدته كانت تنمي الأحلام لديه وتدافع عنها، حتى أخرجته من العزلة إلى العطاء، مشيرًا إلى أن أهمية الأحلام تكمن في أنها أساس كل الوسائل التكنولوجية المستخدمة حاليًا، مثل الطائرات والسيارات والتليفونات المحمولة وغيرها.

في نفس السياق، تابع فريد لفتة أن الأخَوان رايت عندما فكرا في الطيران استهزأ بهما الناس ووصفهم البعض بالجنون، مضيفًا أنه بسبب دفاعهما عن حلمهما بالطيران أصبحنا اليوم نطير من دبي إلى القاهرة في أربع ساعات فقط، مستطردًا أن الرحلة كانت ستستغرق 5 شهور لو لم يكن هناك تحقيق لحلم الطيران.

 

نتيجة بحث الصور عن فريد لفتة

أشار أنه لديه عدد من الرسائل التي يريد أن يوصلها من خلال هدفه بعمل جولة حول كل دول العالم، موضحًا أنه رائد فضاء مؤهل وليس كاملًا ولم يصعد إلى الفضاء بعد؛ بسبب عدم نجاحه في إيجاد الممول لصعوده إلى الفضاء، مستطردًا أنه طالما لم يحقق حلمه برؤية الكرة الأرضية من فوق كرائد فضاء، فقرر أن يراها من تحت عن طريق زيارتها خلال رحلاته كطيار.

تابع "لفتة" أنه يجب علينا الثقة بقدراتنا أكثر، منوهًا أننا أحيانًا نمارس جلد الذات أكثر من اللازم، موضحًا أن كل مجتمع به عدد من السلبيات ولكن لا يجب أن نركز عليها أغلب الأحيان.

وحول كونه قافذ مظلات وغواص وفارس خيل ومتسابق دراجات وطيار شراعي وهليكوبتر وكل أنواع الطيران، قال إن كل هذه المهارات يعتبرها كالفواكه مختلفة النكهات؛ ولكنهم لذيذين جميعًا ويحبهم كلهم.

استطرد أن التخصص في أكثر من مجال كان سمة العصور السابقة، موضحًا أن ممارسة أكثر من مهارة وهواية هي قابلية داخل الإنسان، مضيفًا أن التخصص في مجال بعينه يقتل الاستمتاع بالحياة وبالتالي الإبداع.

اختتم حديثه بأنه ينوي القفز من فوق الأهرامات الثلاثة هذا العام للمرة الثانية، موضحًا أنه كانت أول قفزة له من فوق الأهرامات في العام الماضي، موجهًا الشكر لوزارات الدفاع والداخلية والسياحة والآثار ومكتب رئاسة الجمهورية والاتحاد المصري للقفز بالمظلات، مشيرًا إلى كل هذه الجهات وفرت له طائرة عسكرية من مطار شرق القاهرة للقفز فوق الأهرامات الثلاثة.

 


اضف تعليقك

لأعلى