لا توجد خدمات صحية والمنازل آيلة للسقوط..صرخة الأهالى بقرى قنا: انقذونا | الصباح
غلق الحسابات المالية للجهاز الإدارى بالدولة فى 27 يونيو     elsaba7     العربية للسياحة تشارك في اجتماع الدورة الـ24 بجامعة الدول العربية     elsaba7     تنفيذاً لتوجيهات وزير الداخلية.. خطط أمنية شاملة وتواجد أمنى مُكثف لتأمين بطولة كأس الأمم الإفريقية (صور)     elsaba7     "الحب جمع ضرتين".. شيرين وضا ودينا الشربيني فى صورة واحدة     elsaba7     أسعار النفط ترتفع بعد تصاعد التوترات فى الشرق الأوسط     elsaba7     يقظة رئيس مباحث حلوان .. تسقط عامل سرق خزينة صاحب مقهى     elsaba7     الإفتاء: الموتى يشعرون بزيارة أقاربهم لهم ويردون عليهم السلام     elsaba7     وزارة الاتصالات: مصر تنقل 80% من البيانات القادمة من أسيا وأوروبا عبر أراضيها     elsaba7     وزيرة الصحة: مبادرة الرئيس" ١٠٠ مليون صحة" جذبت أنظار العالم للاستثمار في مصر     elsaba7     رئيس صندوق العشوائيات: مع نهاية 2019 سننتهي من 357 منطقة غير آمنة بمصر     elsaba7     نجوى كرم تتألق بالريش الأبيض في إطلالة مثيرة     elsaba7     الكرملين ينفي علمه بأن طهران ستتجاوز حد التخصيب     elsaba7    

لا توجد خدمات صحية والمنازل آيلة للسقوط..صرخة الأهالى بقرى قنا: انقذونا

ارشيف

ارشيف

أصبحت القرى المنسية بقنا تحتاج نظرة لإنقاذ أهلها المحرومين من أبسط الخدمات الرئيسية المهمة.

يقول صابر حسين، أحد السكان: إن محطة مياه قرية دندرة  موجودة فى مكان محاط بالحشائش والطفيليات وتبعد المحطة عن القرية ما يقرب من أربعين مترًا؛ ما يؤثر على جودة المياه، وتوجد جزيرة كبيرة جدًا تمنع وصول المياه الجارية لمأخذ المحطة وتلك الجزيرة مليئة بالحشائش والمخلفات وأحيانًا الحيوانات النافقة مما يجعل مياه المحطة ملوثة، وأصيب الأهالى بأمراض الفشل الكلوى.

وأوضح لطفى ناجى، من قرية دندرة، أنه تم تخصيص قطعة أرض منذ 7 سنوات لإقامة محطة للصرف الصحى ولكن لم يتم البدء فى التنفيذ حتى الآن، فأصبحت القرية غارقة فى مستنقع من المياه الجوفية ولا نزال نعتمد على البيارات القديمة التى ينتج عنها تدمير لمنازل القرية، التى أصبحت عرضة للانهيار بسبب تأثر جدران المنازل من الداخل والخارج، لافتًا إلى أن الأهالى يستخدمون سيارات كسح الصرف فى صورة تنبأ بكارثة صحية.

وأشار أصلان الأمير، من قرية الشوينة بمركز قنا، إلى أن ترعة الشوينة تجلب لنا المزيد من الأمراض الخطيرة والأوبئة بسبب قيام الأهالى بإلقاء القمامة والحيوانات النافقة فى الترعة؛ ما يجعلها تشكل خطرًا على صحة أولادنا ولا يوجد أدنى اهتمام من قبل الزراعة أو الرى لتطهير الترعة ولا نجد أى تحرك من جانب المجلس القروى لرفع القمامة التى تهدد سكان القرية حيث قمنا بتقديم عدة شكاوى للمجلس القروى من قبل دون أدنى استجابة.

وأكد أيمن الجداوى من قرية القلعية التابعة لمجلس قروى بخانس بمركز أبو تشت، أن القرية يقطنها حوالى 6 آلاف نسمة ومع ذلك يعيشون فى إهمال مستمر فالقرية لا يوجد بها سوى مدرسة واحدة لتلاميذ المرحلة الابتدائية وتعانى زيادة الكثافة الطلابية. لافتًا إلى أن أزمة الوحدة الصحية باتت تمثل مشكلة حقيقية لدى أبناء القرية حيث تم البدء فى إنشائها 2013 ولم تعمل حتى الآن.


اضف تعليقك

لأعلى