مداخل قرى الشرقية.. أكوام قمامة وكبارى متهالكة | الصباح

مداخل قرى الشرقية.. أكوام قمامة وكبارى متهالكة

القمامة

القمامة

«قرى الشرقية مداخلها عبارة عن مستودعات للقمامة، فكثير منها يفتقد المنظر الحضارى المعبر عن البلدة، وتوافر الكثير من الخدمات فيها إلا خدمة التخلص من القمامة بشكل سليم، ومنها ما يعانى من كبارى آيلة للسقوط بجانب المدخل غير الحضارى.

تأتى قرية السراحنة التابعة لمركز كفر صقر، كأحد النماذج الجامعة للمشكلتين مدخل عبارة عن منفى لمخالفات القرية من كل شىء وكوبرى متصدع لا يسمح بمرور عربات النقل عليه خشية سقوطه، فيقول صلاح الشافعى: «نعبره يوميًا لقضاء مصالحنا ونحن فى قلق حين نتحمل بحمل زائد وكذلك قرية النجار التابعة لنفس المركز تعانى من كوبرى قديم بلا جوانب حامية للمارة والأطفال خاصة، يقول حسين شلبى: القرية تحتاج لإعادة هيكلة الكوبرى حتى تنتهى مخاوفنا خاصة على أطفالنا.

وكذلك الوضع فى قرى مركز الحسنية فمنشأة عامر مدخلها سيئ للغاية والكوبرى متصدع بشكل لافت، تقول أسماء طه: حاولت البلدة تجميل المدخل كثيرًا لكن لم يصادف عزمهم الفعل إلا مرة واحدة، وعادت القمامة تحاصر البلدة من كل جانب وبالنسبة لكوبرى قرية السيد أفندى فهو موت منتظر نطالب ولو بترميمه حتى نعبر من دون قلق، وكذلك مدخل أم عجرم المريب شكلًا وعبورًا فكوبرى لم يعد منه إلا شكل من دون أساس تحته يحمله ويحمى عابرينه».


اضف تعليقك

لأعلى