جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده السفير اليوم السبت مع سامية صولوحو نائبة رئيس جمهورية تنزانيا المتحدة.

وصرح السفير المصري بأنه تم التطرق خلال اللقاء إلى التعاون القائم بين البلدين على الصعيد الفني والتقني ، بالإضافة إلى التنسيق المشترك خلال الرئاسة المصرية المرتقبة للاتحاد الأفريقي والتي من المقرر أن تبدأ خلال فعاليات الدورة المقبلة لقمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا يومي 10 و11 فبراير الجاري.

وأضاف السفير أنه استعرض خلال اللقاء أولويات الرئاسة المصرية المقبلة للاتحاد الأفريقي ، والتي يأتي على رأسها تدعيم مسارات تحقيق التنمية المستدامة في القارة، ودفع آليات التكامل القاري خاصة على الصعيد الاقتصادي، بجانب مواصلة العمل على تعزيز بينة السلم والأمن والاستقرار في مختلف دول ومناطق القارة الأفريقية.

وأشار إلى أن الطرفين أكدا خلال المقابلة على الرضا الكامل عن المستوى المتميز للعلاقات الثنائية القائمة بينهما ، والتي شهدت دفعة كبيرة مع زيارة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، إلى تنزانيا في أغسطس 2017 ، وما تلى ذلك من خطوات هامة أخرى تمثلت في انعقاد الدورة الثالثة للجنة المصرية - التنزانية المشتركة للتعاون برئاسة وزيري الخارجية في القاهرة في يناير 2018، وصولاً إلى إتمام الزيارة الناجحة للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء إلى دار السلام في ديسمبر2018، وذلك لحضور مراسم التوقيع على عقد تنفيذ مشروع بناء سد "ستيجلرز جورج"، وهو المشروع الذي يُعد أكبر مشاريع توليد الطاقة في تنزانيا.

وأوضح أن اللقاء تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات خاصة الصحة والزراعة والطاقة، وسبل زيادة حجم التبادل التجاري بين الجانبين، فضلا عن تعزيز الاستثمارات وأنشطة الشركات المصرية ورجال الأعمال المصريين في تنزانيا، وبما يخدم جهود تحقيق التنمية المستدامة في كل من مصر وتنزانيا، ويعزز من الروابط الاقتصادية والتجارية بينهما.