وزير البترول: تنفيذ 6 مشروعات باستثمارات 9 مليارات دولار | الصباح
عبدالمنعم سعيد: الفلسطينيون قضوا على قضيتهم.. وحماس ترتكب جريمة تاريخية.. فيديو     elsaba7     «شارك في 30 بطولة وحصد المركز الثاني إفريقيًا».. «شلل الأطفال» لم يحرم «صبحي» من احتراف التنس (صور)     elsaba7     ليفربول × نابولي.. حامل اللقب ينهي الشوط الأول بالتعادل السلبي     elsaba7     عبد المنعم سعيد: معركة الإعلام الحالية تحصين الشعب بالمعلومات.. فيديو     elsaba7     أحمد موسى للإخوان وأعداء مصر: مستنيكم في التحرير بالقلل تعالولي راجل لراجل.. فيديو     elsaba7     أحمد موسى: «إثيوبيا تماطل في الالتزام باتفاق السد.. والماء أمن قومي لمصر».. فيديو     elsaba7     ملحمة قضائية بين مدرسة ثانوية وطالبة والسبب ضفائر شعر     elsaba7     أحمد موسى: الإعلام القطري والتركي يستهدف هدم الدولة المصرية (فيديو)     elsaba7     كاتب سياسي: الشعب يتعرض لحرب من الإخوان الإرهابية.. والتحديات الخارجية لمصر تتمثل في سد النهضة     elsaba7     أحمد موسى يكشف حقيقة «الهاشتاغ» المزور: «أرقام مضروبة.. وكتائب خيرت الشاطر شغالة»     elsaba7     أحمد موسى: «الإخوان عايزين يعدموني في ميدان التحرير.. وأنا مستنيهم بالقُلل».. فيديو     elsaba7     الخرباوي: «ما تتعرض له مصر من شائعات كفيل لإسقاط دولة».. فيديو     elsaba7    

وزير البترول: تنفيذ 6 مشروعات باستثمارات 9 مليارات دولار

المهندس طارق الملا

المهندس طارق الملا

قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إن صناعة تكرير البترول المصرية تشهد حاليا تنفيذ 6 مشروعات كبرى باستثمارات تبلغ 9 مليارات دولار ،في إطار تنفيذ مشروع تحديث وتطوير قطاع البترول في معامل التكرير القائمة.

جاء ذلك خلال تفقده اليوم السبت ، موقف تقدم الأعمال في مشروع المصرية للتكرير بمنطقة مسطرد، أحد أهم المشروعات الكبرى الجاري تنفيذها في إطار برنامج عمل الوزارة لزيادة الطاقة التكريرية وتطوير معامل التكرير القائمة وتعظيم إنتاج مصر من المنتجات البترولية عالية القيمة كالسولار والبنزين عالي الأوكتين والبوتاجاز بما يسهم في تقليل الكميات المستوردة من هذه المنتجات وترشيد فاتورة استيرادها من الخارج.

وأضاف أن المشروع الجديد بمسطرد البالغ استثماراته نحو 4.3 مليار دولار يعمل على زيادة تأمين احتياجات السوق المحلي من المنتجات البترولية كالسولار والبنزين عالى الأوكتين، ويوفر جانباً كبيراً من استيرادها..مشيراً إلى أن تم إقامته على مستوى عالمي بما يحقق استراتيجية قطاع البترول لدعم إقامة مشروعات كبرى بالشراكة بين الدولة والقطاع الخاص لها مردود اقتصادي مرتفع وبتقنيات حديثة تضيف للطاقة التكريرية.

وأكد الوزير أن دراسات الجدوى الاقتصادية للمشروع ووجود سوق محلي قوي وتوافقه بيئياً كان أحد المميزات التي أدت لجذب استثمارات جهات تمويل عالمية في المشروع، موجها بأهمية الإسراع بتنفيذ مراحله النهائية ووضعه بالكامل على الإنتاج في إطار ما يحققه من قيمة مضافة وما يتوافر له من تسهيلات ودعم، وكونه نموذجا للشكل المناسب للتعاون والتكامل مع القطاع الخاص سواء في التشغيل أو جذب الاستثمار.

وتفقد الوزير خلال الجولة الأعمال الجارية بالموقع للوقوف على سير العمل في المشروع ولمتابعة أعمال التركيبات بالوحدات الإنتاجية لإعدادها لدخول مرحلة التشغيل، واستمع إلى شرح من العضو المنتدب للشركة الدكتور محمد سعد ، مبينا أن المشروع يلقى دعما كاملا ومتابعة من وزارة البترول وأن نسبة تقدم أعمال المشروع بلغت حوالى 99% حتى الآن ، وتم الانتهاء من تشغيل وحدات مرافق المشروع بالكامل ووحدة إنتاج الهيدروجين عالي النقاء، وجاري الإعداد لتشغيل وحدات إنتاج السولار ومعالجة النافتا وإنتاج البنزين عالي الأوكتين وباقي الوحدات الإنتاجية تباعا ، وتبلغ العمالة الحالية في تنفيذ المشروع حوالي 5 آلاف و500 عامل.

من جانبه، أوضح الدكتور أحمد هيكل رئيس الشركة المصرية للتكرير،أن المشروع يعد واحداً من أهم وأحدث مشروعات تكرير البترول في مصر وإفريقيا ويطبق أحدث التكنولوجيات في مجال صناعة التكرير حيث يستخدم تقنية التكسير الهيدروجيني للمازوت المنتج من معمل القاهرة لتكرير البترول لتحويله إلى منتجات بترولية عالية الجودة.

وتابع أنه يتم إنتاج كميات تصل إلى 4.1 مليون طن سنوياً منها حوالي 2.3 مليون طن من السولار ذي المواصفات الأوروبية وحوالي 700 ألف طن بنزين و600 ألف طن من وقود الطائرات و79 ألف طن بوتاجاز، إلى جانب إنتاج الفحم والكبريت والمازوت لتأمين جانب مهم من احتياجات السوق المحلي.

وأضاف أن المشروع يقام بالمشاركة بين الدولة ممثلة فى هيئة البترول بنسبة 31% والقطاع الخاص ممثلاً فى الشركة العربية للتكرير بنسبة 69%، ويقدر الاستثمار الأجنبي فيه بنسبة 87% من التكلفة ما يعد مؤشراً على الثقة في مناخ الاستثمار فى مصر.

وأكد أن تصميم المشروع معد وفقاً لأعلى المعايير البيئية العالمية والمحلية ومراعاة الضوابط البيئية ومتطلبات المجتمع المحلي بناء على ما أقره جهاز شئون البيئة والدراسات البيئية التي تم القيام بها من جانب أكبر الجامعات المصرية وخبراء البيئة المصريين والعالميين.


اضف تعليقك

لأعلى