"لا يعرفون اليأس".. كيف جرت أول مباراة صامتة بـ "الجزيرة"؟ | الصباح
خبير اقتصادي: سنشهد عهدا جديدا للصناعات المتوسطة والصغيرة     elsaba7     خبير: مصر دولة اقتصادية كبيرة صاحبة قرار سيادي     elsaba7     آثار الإسكندريه: أستئناف اعمال مبادرة " حكاية تاريخية " ورفع المخلفات من منطقة كوم الناضورة الأثرية (صور)     elsaba7     اقتصادي: الصناعة المصرية وصلت لأسوأ مراحلها في عهد الاحتلال العثماني     elsaba7     ضبط عاطل وبحوزته 4 كيلو حشيش قبل ترويجه بالغربية     elsaba7     رئيس "المصريين" ينعي المستشار الثقافي لسفارة كازاخستان ايلمان جولداسوف     elsaba7     كامل الوزير :أهمية كبيرة لتحويل الموانئ المصرية إلي" موانئ خضراء" طبقاً لتوجيهات القيادة السياسية     elsaba7     إعادة تشغيل محطتي مياه شطورة والسكساكا بعد مرور بقعة الزيت المتسربة بنهر النيل بسوهاج       elsaba7     ميناء الإسكندريه: تحديث أجهزة ومعدات الفحص الأمني وشراء 74 جهاز جديد وصيانة شاملة للأجهزة القديمة     elsaba7     السيطرة على حريق داخل شقة سكنية بالمحلة     elsaba7     هند البنا: تصريحات الرئيس السيسي تشعر المرأة بالأمان النفسي     elsaba7     العثور على طفل حديث الولادة ملفوف بقطعة قماش بالغربية     elsaba7    

"لا يعرفون اليأس".. كيف جرت أول مباراة صامتة بـ "الجزيرة"؟

شعبان بلال / 2019-01-30 21:12:29 / رياضة
بالصور.. وقفة احتجاجية لمنتخب الصم والبكم أمام مجلس الوزراء

بالصور.. وقفة احتجاجية لمنتخب الصم والبكم أمام مجلس الوزراء

لا يعرفون اليأس، بل أنهم يصدرون الأمل لمن حولهم، لم يعيقهم نقص قدراتهم "الربانية"، بل زادت إصرارا وكفاحا وعملا من أجل تحقيق "شيء" أي "شيء"، وهو ما لمع في أعين مشاهدي مباراة للصم والبكم، نظمتها وزارة الشباب والرياضة، في النسخة الثانية من دوري مراكز الشباب للصم".

وافتتح أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، النسخة الثانية من دوري مراكز الشباب للصم، اليوم الأربعاء، في مؤتمر صحفي بمركز التعليم المدني بالجزيرة، في إطار حرص وزارة الشباب والرياضة على تشجيع رياضة الفئات الخاصة".

بدأت أول مباراة في الدوري، الصمت يسيطر على المشهد، لكن الأصرار هو سيده، جذب وشد بين الفريقين، وإشارات متبادلة بين لاعبي كل فريق، أحرز أحد لاعبي الفريقين الهدف الأول، اقتحمت بعدها صيحات الجماهير لحظات الصمت التي سبقت الهدف، تصفيقات حادة، وروح عالية انتابت الفريق الفائر.

على الجانب الآخر، لم يستلم لاعبو الفريق الخاسر، ما زال من الوقت متسع للتعويض، ضغط وسيطرة في الملعب، بينما الفريق الفائر يدافع بكل ما لديه من قوة، لكن الدفاع مقابل إصرار لاعبي الفريق الخاسر كان مصيره الاقتحام، أحرز أحد اللاعبين هدف التعادل لتتعالى أصوات المشجعين ونظراتهم".

انتهت المباراة بعد شد وجذب وإصرار من لاعبي الفريقين بالتعادل الإيجابي، سلم بعضهم على بعض، مع ابتسامات واضحة وعلامات سعادة لكل منهم، بينما كانت علامات الإصرار هي المسيطرة على الوضع.

حسب وزير الرياضة أشرف صبحي، فإن أنها تتساوي تماماً مع رياضة الأسوياء وأن الفترة القادمة سوف تشهد تحول كبير في معاملة تلك الفئات من جميع النواحي وذلك طبقاً لتوجيهات القيادة السياسية والتي جاءت في توصيات رئيس الجمهورية في احتفالية يوم الإعاقة التي نظمتها وزارة الشباب والرياضة".


اضف تعليقك

لأعلى