إسرائيل تخترق إفريقيا.. كواليس جولات نتنياهو لاختراق القارة السمراء | الصباح
خبير اقتصادي: سنشهد عهدا جديدا للصناعات المتوسطة والصغيرة     elsaba7     خبير: مصر دولة اقتصادية كبيرة صاحبة قرار سيادي     elsaba7     آثار الإسكندريه: أستئناف اعمال مبادرة " حكاية تاريخية " ورفع المخلفات من منطقة كوم الناضورة الأثرية (صور)     elsaba7     اقتصادي: الصناعة المصرية وصلت لأسوأ مراحلها في عهد الاحتلال العثماني     elsaba7     ضبط عاطل وبحوزته 4 كيلو حشيش قبل ترويجه بالغربية     elsaba7     رئيس "المصريين" ينعي المستشار الثقافي لسفارة كازاخستان ايلمان جولداسوف     elsaba7     كامل الوزير :أهمية كبيرة لتحويل الموانئ المصرية إلي" موانئ خضراء" طبقاً لتوجيهات القيادة السياسية     elsaba7     إعادة تشغيل محطتي مياه شطورة والسكساكا بعد مرور بقعة الزيت المتسربة بنهر النيل بسوهاج       elsaba7     ميناء الإسكندريه: تحديث أجهزة ومعدات الفحص الأمني وشراء 74 جهاز جديد وصيانة شاملة للأجهزة القديمة     elsaba7     السيطرة على حريق داخل شقة سكنية بالمحلة     elsaba7     هند البنا: تصريحات الرئيس السيسي تشعر المرأة بالأمان النفسي     elsaba7     العثور على طفل حديث الولادة ملفوف بقطعة قماش بالغربية     elsaba7    

إسرائيل تخترق إفريقيا.. كواليس جولات نتنياهو لاختراق القارة السمراء

ارشيف

ارشيف

>> بنيامين زار «تشاد ».. وتحليق طائرة إسرائيلية على السودان لأول مرة

جولات واتصالات عديدة، يقوم بها رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، إلى دول إفريقية فى محاولة، لاختراق القارة السمراء، التى لا يرحب عادة أهلها بالكيان الصهيونى، خوفًا من الوقوع فى فخ الاستغلال والاستخدام».

بعد عامين من فشل تنظيم مؤتمر إفريقيا وإسرائيل، أكد الاحتلال الإسرائيلى، استئناف العلاقات الدبلوماسية مع تشاد ذات الأغلبية المسلمة فيما استغل رئيس الوزراء «الإسرائيلى» بنيامين نتنياهو الزيارة للعاصمة التشادية للتأكيد على التعاون الأمنى المشترك.

واستشهد نتنياهو من قبل بتجدد علاقات تشاد مع بلاده بوصفه مثالًا على قدرة «إسرائيل» على تحقيق نجاحات دبلوماسية فى إفريقيا والشرق الأوسط على الرغم من الصراع المستمر مع الفلسطينيين، على حد زعمه، مضيفًا «نحن أبعد ما يكون عن خسارة المباراة إذا تعاوننا، يسعدنا أن نعرف أن دولة ذات أغلبية مسلمة تربطها علاقات دبلوماسية مع «إسرائيل».

لكن الغريب فى جولة «نتنياهو» الإفريقية، هو سماح السودان فى خطوة غير مسبوقة، لطائرة إسرائيلية يستقلها «نتنياهو» وهو عائد من تشاد، بالعبور فوق مجال جنوب السودان الجوى الذى تسيطر عليه سلطة الطيران المدنى فى الخرطوم، لكن مسئولاً حكوميًا فى الخرطوم أكد أن قرار تحليق الطائرات أيا كانت تتخذه جوبا باعتباره «سلطة سيادية».

وجاءت الرحلة بعد ساعات من إشادة نتنياهو «بالانتصارات» الإسرائيلية التى حققتها مع دول العالم الإسلامى، وسط مساعٍ دبلوماسية ترمى للتوصل إلى تفاهم مع الخرطوم للسماح باستمرار التحليق الإسرائيلى فوق السودان لتقليل ساعات الطيران إلى غرب إفريقيا وأمريكا اللاتينية.

وحسب دراسة لمعهد الدراسات الإفريقية، فإن «إسرائيل» تستخدم أساليب متنوعة فى سبيل التغلغل داخل القارة الإفريقية، من بينها الترويج لفكرة «التاريخ المشترك» لاستقطاب التعاطف الإفريقى، «إسرائيل» تحاول إقناع الأفارقة بأن كلا المجتمعين عانى من الاضطهاد التاريخى، وأن كليهما من ضحايا التمييز العنصرى.

وأوضحت الدراسة أن «إسرائيل» تبرز نفسها دومًا من خلال وسائل الإعلام المختلفة تجربتها فى التنمية الاقتصادية، بل وتدعى أن ما حققته من إنجازات فى هذه المجال هو بمثابة معجزة، لا سيما وأنها استطاعت تحويل الأرض الجرداء القاحلة إلى جنان فى سنوات قليلة من عودة أصحابها لها - قاصدين بذلك أنفسهم.

وقال الدكتور محمد نور الدين الخبير فى الشئون الإفريقية، إن إسرائيل لم تنجح فى تنظيم مؤتمر إفريقيا وإسرائيل 2017؛ لعدم وجود إجماع إفريقى حول المؤتمر، مشيرًا إلى أنه على الرغم من ذلك عملت إسرائيل على مدار عامين كاملين على تحسين صورتها فى قارة إفريقيا واعتبارها العمق الاستراتيجى لها».

وأضاف لـ«الصباح، أن إسرائيل لا تزال مصرة على عقد ذلك المؤتمر، وتصر كذلك على الحصول مقعد مراقب فى الاتحاد الإفريقى، تلك المنظمة القارية التى تتخذ من أديس أبابا مقرًا رسميّا لها، وهو ما جعلها تعتمد دبلوماسية الزيارات المتتابعة والمتكررة لعدد من الدول الإفريقية.


اضف تعليقك

لأعلى