جاء ذلك خلال جلسة العمل التي حضرها رئيس مجلس الوزراء حول سياسات البنية التحتية والبنية الحضرية، ضمن فعاليات منتدي دافوس الاقتصادي العالمي والتي أدارها رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، بحضور عدد من رؤساء الحكومات والوزراء، بالإضافة إلى ممثلي عدد من البنوك ومؤسسات التمويل الدولية. 

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، أهمية العمل على زيادة انخراط القطاع الخاص في الاستثمار في مشروعات البنية التحتية من اجل تخفيف العبء عن ميزانية الدولة، ولذا فقد قامت الحكومة بإجراء تعديلات جذرية في قانون الاستثمار لتشجيع المستثمرين وإزالة أية عقبات أمامهم، هذا فضلاً عن تعديلات قانون المشاركة مع القطاع الخاص PPP والتي تستهدف زيادة العمل بآليات المشاركة في مشروعات متنوعة تخدم خطة التنمية.

وأضاف رئيس الوزراء أنه من المهم أيضًا ألا يقتصر دور مؤسسات التمويل الدولية على تقديم القروض، وأن يتوسع دورها إلى تقديم الدعم الفني للمشروعات التي يقوم القطاع الخاص بتمويلها، ضاربًا المثل بمشروع إنشاء محطات الطاقة الشمسية في بنبان بأسوان، والذي قام البنك الدولي بتقديم دعم فني له. 

وقد حظيت مداخلة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء التي عرض خلالها التجربة المصرية، بإشادة وثناء من الحضور، الذين أشادوا بالنموذج المصري في تنفيذ مشروعات البنية التحتية والذي أثمر عن تنفيذ العديد من المشروعات في مجالات متعددة وزمن قياسي. 

كما اتفق الحضور في الرأي مع رئيس الوزراء حول ضرورة قيام مؤسسات التمويل الدولية بتوسيع نطاق عملها بحيث لا يقتصر على تقديم القروض، وإنما يمتد أيضًا إلى تقديم الدعم الفني لتشجيع القطاع الخاص على المشاركة في تنفيذ مشروعات البنية التحتية.