الرئيس الإسرائيلي يلتقى بممثلين عن مسلمي فرنسا | الصباح
العربية للعلوم الإدارية" تكرم أربع شخصيات بارزة من خريجيها "صور"     elsaba7     حرصا على إعلاء قيم حقوق الإنسان.. وزارة الداخلية تواصل المبادرات الإنسانية والمجتمعية     elsaba7     شاهد.. أحمد عكاشة: "المرض النفسي عضوي.. ولا علاقة له بالجن والحسد"     elsaba7     أجهزة وزارة الداخلية تنجح فى ضبط 3 عناصر إجرامية بمحافظة القاهرة     elsaba7     9 ملايين جنية و500 الف دولار.. حجم تعاملات غير مشروعه لصاحب مكتبة بشرم الشيخ     elsaba7     تعزيز ثقاقة الدفع الإلكترونى.. إصدار 5.5 مليون بطاقة مدفوعة و500 ألف كارت ميزة     elsaba7     زيارة تفقدية لمطار برج العرب من أعضاء مجلس النواب     elsaba7     محمد إمام يعبر عن حالته المزاجية بـ "عايم في بحر الغدر"     elsaba7     كارول سماحة تروج لحفلها الجديد على انستجرام     elsaba7     وزير الداخلية خلال لقائه بمساعدية : ملف البطولة الإفريقية يحظى بإهتمام الرئيس وتوجيهاته     elsaba7     محافظ الجيزة  يعتمد تنسيق القبول للثانوى العام والتعليم الفنى     elsaba7     قبول دفعة جديدة بالمعاهد الصحية للقوات المسلحة.. تعرف على التفاصيل     elsaba7    

الرئيس الإسرائيلي يلتقى بممثلين عن مسلمي فرنسا

رئيس اسرئيل

رئيس اسرئيل

عقد رئيس إسرائيل" رؤوفين ريفلين " اليوم الأربعاء لقاء في باريس حضره مسلمون فرنسيون، وذلك في إطار زيارة يقوم بها إلى فرنسا بدعوة من نظيره الفرنسي " إيمانويل ماكرون" .

 

وكتب ريفلين على تويتر: "في بداية الحوار بين الأديان مع زعماء يهود ومسلمين، قلت إن هناك اعتقادا واسعا بأن الدين يقع في قلب التوتر العرقي ولكن هذا خطأ. يجب أن يكون الاعتقاد الذي يربط بين اليهودية والإسلام هو مفتاح السلام وليس مبررا للعنف".

رئيس إسرئيل

 

حسب وسائل إعلام إسرائيلية وفرنسية، فإنه كان بين المدعوين للاجتماع مع ريفلين إمام بلدة درانسي بضواحي باريس ورئيس منتدى أئمة فرنسا حسن الشلغومي، ومفتي مدينة مارسيليا علي محمد قاسم، والشيخ كمدو غساما إمام جامع باريس وغيرهم من الشخصيات.

تجدر الإشارة إلى أن الحضور كانوا من دعاة الحوار بين الأديان، وقاموا بزيارات عديدة إلى إسرائيل. وعبر الشلغومي مرارا عن ثقته بأنه لا حل أمام الإسرائيليين والفلسطينيين إلا التعايش، ويؤكد استنكاره الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الفلسطينيين، والنشاط الاستيطاني.

 


اضف تعليقك

لأعلى