عبد العال من الكنيسة المصرية بالكويت: الرئيس أرسى دولة حديثة قائمة على المواطنة | الصباح

عبد العال من الكنيسة المصرية بالكويت: الرئيس أرسى دولة حديثة قائمة على المواطنة

ا ش ا / 2019-01-22 14:08:27 / الصباح Extra
علي عبد العال

علي عبد العال

قام رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال، والوفد البرلماني المرافق له اليوم الثلاثاء، بزيارة كنيسة "مارمرقص" للأقباط الأرثوذوكس المصرية بالكويت؛ حيث كان فى استقباله القمص بيجول الأنبا بيشوى راعى الكنيسة.   

وأكد الدكتور علي عبد العال - فى كلمة له خلال الزيارة بحضور سفير مصر لدى الكويت طارق القوني - أن كاتدرائية مارمرقص للأقباط الأرثوذوكس المصرية بالكويت، شاهدة على روح التسامح والحب الذي يسود المجتمع الكويتي، الذى يعيش بين أطيافه نحو 700 ألف مصري يشاركون فى تنميته.

وقال: "عندما دخلت إلى الكاتدرائية اليوم؛ ذلك الصرح العظيم الذي قامت دولة الكويت مشكورة، بتخصيص قطعة الأرض المقام عليها  الكاتدرائية، والتي ساهم المصريون، بغض النظر عن ديانتهم فى بناءها، تذكرت منذ أيام ذلك المشهد العظيم، يوم تعانقت الكاتدرائية بأجراسها، مع مآذن المساجد فى العاصمة الإدارية الجديدة، بعد أن افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، مسجد (الفتاح العليم)، وكاتدرائية (ميلاد المسيح)، فى لحظة مثلت بصدق رمزا لمحبة وتوحيد المصريين".

وأكد أن الرئيس السيسي نجح بشجاعته وعشقه لتراب وطنه، فى إنقاذ مصر، وإخراجها من ظلمات لا يعلم عواقبها الا الله سبحانه وتعالى من خلال مساندته لثورة 30 يونيو المجيدة، وانحيازه للشعب المصري، ليبدأ بعدها فى تشييد مصر المدنية الحديثة، القائمة على مبدأ المواطنة، دون النظر إلى الدين أو أية اعتبارات أخرى.

وأضاف أن الرئيس السيسى عمد منذ توليه مهام الحكم، إلى إعادة بناء البنية التحتية للبلاد من خلال مشروعات قومية عملاقة، قائمة على أساس علمي، من أجل تحقيق التنمية التى ينشدها المصريون، خاصة وأن البنية التحتية هى عماد أية عملية تنموية، فبدونها لا يمكن أن تتحقق التنمية.

وأشار عبد العال إلى أنه من دلائل اعتماد مبدأ المواطنة فى مصر، قيام مجلس النواب بسن قانون بناء وترميم الكنائس، والذي طال انتظاره لأكثر من ١٦٠ عاما، مشيرا إلى أن ذلك القانون هو مجرد بداية؛ حيث سيتم فى القريب وضع أسس موحدة لبناء الكنائس والمساجد، "فدور العبادة فى مصر كلها على مسطرة واحدة" حسب تعبيره.

ودعا رئيس مجلس النواب، أبناء الجالية المصرية فى الكويت،  إلى الوحدة والتماسك، وأن يكونوا نموذجا مثاليا للمصريين فى الخارج، كونهم سفراء لبلدهم، وأن يراعوا المصلحة الوطنية العليا للبلاد.

من جانبه، رحب راعي كنيسة مارمرقص للأقباط الأرثوذوكس المصرية بالكويت القمص بيجول الأنبا بيشوى، نيابة عن البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، برئيس مجلس النواب والوفد البرلماني المرافق له، مؤكدا أن زيارته للكنيسة المصرية، فى ظل جدول زياراته المزدحم، يدل على مدى محبته وأعضاء البرلمان الموقرين لاخوانهم المسيحيين.

كما وجه الشكر إلى سفير مصر لدى الكويت طارق القونى، وجميع أعضاء البعثة الدبلوماسية والقنصلية فى الكويت، لحرصهم الدائم على التواصل مع الكنيسة فى مختلف المناسبات. 

وأكد أن الكنيسة المصرية في الكويت، هى بيت للمصريين كافة، ولكل من تطأ أقدامه أرض الكويت، مشددا على اعتزاز الكنيسة وفخرها بمصريتها أمام جميع كنائس العالم، خاصة بعد ثورة 30 يونيو وما تلاها من إنجازات ضخمة تحت قيادة الرئيس الوطني المخلص لوطنه عبدالفتاح السيسي.

وأعرب عن شكره للكويت، قيادة، وحكومة، وشعبا، على كم المحبة والتسامح المنتشر بين جميع الجنسيات التي تعيش على أرضها، تحت قيادة رائد وقائد العمل الانساني أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وولى عهده الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

وأهدى راعي كنيسة مارمرقص للأقباط الأرثوذوكس المصرية بالكويت القمص بيجول الأنبا بيشوى - فى ختام الزيارة - رئيس مجلس النواب الدكتور على عبدالعال، درعا تذكارية بمناسبة الزيارة.      

وكان رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، وصل إلى الكويت والوفد البرلماني المرافق له، يوم السبت الماضي، في زيارة رسمية تستغرق خمسة أيام، التقى خلالها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بحضور ولى العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وكذلك رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، بالإضافة إلى عقد جلسة مباحثات رسمية مع رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق على الغانم.

وتأتى زيارة وفد مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبد العال، بناء على دعوة من رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق على الغانم؛ حيث تستهدف الزيارة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، بالإضافة إلى توطيد التعاون البرلماني.


اضف تعليقك

لأعلى