بالفيديو.. نظام الحمدين القطري يخترق الأراضي الليبية بخدعة جديدة | الصباح
العاصمة الإدارية تحتفل بعيد "منتصف الخريف" الصينى     elsaba7     الرخاوي: نستهدف إحداث طفرة في مسار وتقنيات العلاج النفسي الجمعي في مصر والعالم العربي     elsaba7     كابتة صحفية: تجميد البويضات حرية ونعيش في مجتمع ذكوري     elsaba7     بيراميدز يتعادل بهدف لمثله مع شباب بلوزداد الجزائري     elsaba7     المخرج تامر الخشاب يكشف كواليس عرضه المثير أمام الرئيس بمؤتمر الشباب     elsaba7     محمد الباز يكشف بالمستندات تفاصيل نهب محمد علي لأموال أسرته     elsaba7      الباز: السيسي صارح الجميع بأن 25 يناير عمل ثوري خرج للإصلاح وانحرف عنه     elsaba7     الباز لـ"مروجي فيديوهات" محمد علي: لا يقدر أي أحد على هزيمة البلد طالما فيها جيش قوي (فيديو)     elsaba7     أحمد موسى يكشف خطة أعداء الوطن لإحداث ثورة جديدة (فيديو)      elsaba7     محمد الباز يكشف مفاجأة عن سر فيديوهات شقيق محمد علي (فيديو)     elsaba7     الزمالك يتلقى الهزيمة بهدفين في دوري أبطال أفريقيا     elsaba7     محامي: هناك تهميش لدور الشباب داخل مجالس نقابات المحامين     elsaba7    

بالفيديو.. نظام الحمدين القطري يخترق الأراضي الليبية بخدعة جديدة

ارشيفية

ارشيفية

كشف تقرير بثته قناة "مباشر قطر" عن فضيحة جديدة للنظام القطري والتي عمل من أجلها نظام الحمدين في القارة الإفريقية والسعى بشتى الطرق لمحاولة غسل هذا السجل الارهابي.

 

وذكر التقرير أن النظام القطري رسم صورة وهمية للدوحة بدعمها للعمل الإنساني في البلاد الفقيرة، ومزاعم إغاثة اللاجئين بفتات المساعدات فقد استعمل الأمير الصغير تميم بن حمد ال ثاني، لقاءه رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي موسكو فكي وأعلن انشاء صندوق برعاية الإتحاد الإفريقي لتغطية تكاليف إجلاء المهاجرين الأفار قة غير النظاميين، الموجودين في ليبيا إلى بلادهم واعادة دمجهم في مجتمعاتهم.

 

وقال التقرير: "تعد تلك الخطوة نقطة لإنقاذ ميليشيات الإرهاب المدعومة من النظام القطري في ليبيا من أجل استغلال حاجة الشباب المهمش وتجنيدهم بصفوف داعش وأن حالة الفوضي استغلها النظام القطري بليبا لعبور اللاجئين المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا عبب السواحل".

 

وكشف التقرير أن النظام القطري يساهم النظام القطري بمبلغ 20 مليون دولار زاعما أن المشاركة تأتي في اطار الدور الداعم للدول النامية بدول الإتحاد الإفريقي وتخفيفا للظروف الصعبة.

 

 


اضف تعليقك

لأعلى