دار الإفتاء تحذِّر من تكفير الناس بفيديو "موشن جرافيك" جديد | الصباح
تأجيل محاكمة مرسي و23 آخرين لاتهامهم بالتخابر مع جهات أجنبية لـ3 مارس     elsaba7     السجن سنة مع الشغل للمتهم بهتك عرض طفلة بالوراق     elsaba7     السجن المشدد سبعة سنوات للمتهم بقتل ابنته بالوراق     elsaba7     تعرف على تفاصيل مؤتمر رؤساء المحاكم والمجالس الدستورية الإفريقية     elsaba7     الليلة في "الماتش".. أيمن منصور يكشف موقفه من مفاوضات الأهلي والزمالك مع نجله رغم تألقه في بيراميدز     elsaba7     " شيكابالا " يستعد للعودة الى اليونان بعد تعذر تسويقه     elsaba7     نقل مباراة النجوم والمصري من الإسماعيلية إلى السويس     elsaba7     "ميراكل" انتقضت ترامب فرفضت "إيفانكا" التصفيق لها (فيديو)     elsaba7     اللجنة النقابية للنقل البرى بالدقهلية تعلن تأييدها للتعديلات الدستورية     elsaba7     وزير الرياضة يهنئ منتخب الكاراتيه لحصوله على 4 ميداليات متنوعة في بطولة الدوري العالمي للكاراتيه بدبي     elsaba7     النقابة العامة للزراعة بالدقهلية تؤيد التعديلات الدستورية     elsaba7     النقابة العامة للزراعة والصيد والري يؤيدون التعديلات الدستورية     elsaba7    

دار الإفتاء تحذِّر من تكفير الناس بفيديو "موشن جرافيك" جديد

هانى جمعة / 2019-01-21 10:37:28 / سياسة
دار الافتاء

دار الافتاء

أكدت دار الإفتاء المصرية، أن تيارات الإرهاب والإجرام أسرفت فى استخدام كلمة التكفير، لكل من يخالف منهجهم الباطل، رغم أن علماء الأمة قد أجمعوا على أن اتهام المسلم بالكفر محرم شرعًا.

وأوضحت الدار فى فيديو موشن جرافيك جديد أنتجته وحدة الرسوم المتحركة التابعة للدار أن وصف المسلم بالكفر تتخذه تيارات الظلام ذريعة لعمليات القتل والسرقة والتفجير، وقد قبل النبي صلى الله عليه وآله وسلم إسلام الناس بمجرد نطق الشهادة فالله يتولى السرائر، يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «مَا مِنْ عَبْدٍ قَالَ: لَا إِلَهَ إِلَّا الله، ثُمَّ مَاتَ عَلَى ذَلِكَ إِلَّا دَخَلَ الْجَنَّةَ.

وشددت الدار على أن الحكم بالتكفير ليس من حق فرد ولا جماعة بل حكم للقضاء، فلا أحد يملك مفاتيح الإيمان والإسلام، مشيرة إلى أن المسلم الصادق يحمل لأمته الرحمة وينشر بين أبنائها المحبة، ولا يضع على رقابهم سيف التكفير.

واختتمت الدار فيديو الرسوم المتحركة بقولها: "الإرهابيون بَدَّلوا دين الله من الرحمة إلى الكفر وإراقة الدماء، واستبدلوا علاج المخطئ ببتر أعضائه وقطع رأسه، ألم يسمعوا قول الله عز وجل: ﴿وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلَامَ لَسْتَ مُؤْمِنًا تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا﴾".

 


اضف تعليقك

لأعلى