أبو الغيط: المنطقة العربية لا تزال بعيدة عن إطلاق إمكاناتها الكامنة وتحقيق تطلعاتها المستحقة | الصباح
رئيس العربية للتصنيع يستقبل وفد جامعة أسيوط للتعاون فى تجهيز مستشفى الأورام     elsaba7     أمل ابراهيم: الموضة هي من جعلتني إعلامية.. وبرنامجي علي شاشة ons     elsaba7     رئيس الوزراء يشارك بفعاليات الدورة 43 لمجلس محافظى المصارف المركزية     elsaba7     " العصار" يستقبل الحاصلين على منحة للتدريب على القطارات الكهربائية بالصين     elsaba7     وفاة أرملة الرئيس التونسى الراحل الباجى قايد السبسى     elsaba7     السكة الحديد تعلن التهديات والتأخيرات المتوقعة اليوم     elsaba7     العاصمة الإدارية تحتفل بعيد "منتصف الخريف" الصينى     elsaba7     الرخاوي: نستهدف إحداث طفرة في مسار وتقنيات العلاج النفسي الجمعي في مصر والعالم العربي     elsaba7     كابتة صحفية: تجميد البويضات حرية ونعيش في مجتمع ذكوري     elsaba7     بيراميدز يتعادل بهدف لمثله مع شباب بلوزداد الجزائري     elsaba7     المخرج تامر الخشاب يكشف كواليس عرضه المثير أمام الرئيس بمؤتمر الشباب     elsaba7     محمد الباز يكشف بالمستندات تفاصيل نهب محمد علي لأموال أسرته     elsaba7    

أبو الغيط: المنطقة العربية لا تزال بعيدة عن إطلاق إمكاناتها الكامنة وتحقيق تطلعاتها المستحقة

أ ش أ / 2019-01-20 12:42:22 / الصباح Extra
أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية

أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أنه رغم الجهود المشهودة التي بُذلت خلال الأعوام الماضية على صعيد النهوض بالأوضاع الاقتصادية، خاصة في مجال البنية الأساسية والمواصلات والاتصالات، إلا أن المنطقة العربية لا تزال بعيدة عن إطلاق إمكاناتها الكامنة، وتحقيق تطلعاتها المستحقة.

وقال أبو الغيط ـ في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للقمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية فى العاصمة اللبنانية بيروت اليوم ـ إنه ما تزال أكثر من نصف صادرات العالم العربي من المواد البترولية، مؤكدا أن هناك حاجة أكبر للعمل على تنويع الاقتصادات لتحصينها من التقلبات المرتبطة بأسعار الطاقة.

وأضاف" إن ثمة حاجة كذلك إلى تحسين بيئة الأعمال وتعزيز التنافسية وتحفيز ثقافة المبادرة وريادة الأعمال". 

وأردف قائلا " غير أن المنطقة ـ باستثناءات معدودة - ما تزال تفتقر إلى الحجم الكافي من النشاط الاقتصادي ذي الإنتاجية العالية والقيمة المضافة الكبيرة، وتظل أيضاً غير مهيأة للانخراط في الاقتصاد الرقمي ـ اقتصاد المستقبل - القائم على الابتكار والإبداع.

وأشار إلى أن "قمة بيروت" تُعقد بعد غياب دام ست سنوات، شغلتنا فيها الأحداث الجسام، وواجهت خلالها بعض دولنا – ولا تزال - مختلف صنوف التحديات الأمنية والاضطرابات السياسية والأزمات الإنسانية، على أن هذه التحديات، على شدتها وخطورتها، تظلُ امتدادا وانعكاسا للتحدي الأخطر المرتبط بتحقيق التنمية الشاملة، والاستجابة للأزمات والمشكلات الاجتماعية التي غالباً ما تُصاحب عملية النمو والتحديث".


اضف تعليقك

لأعلى