أسامةالأزهري: ما تمارسه القوات المسلحة ضد الإرهاب والتطرف أمر عظيم | الصباح
رئيس أكاديمية البحث العلمي يعرض تجربة مصر في نقل التكنولوجيا والملكية الفكرية ببيروت     elsaba7     رئيس نيجيريا يرفع الحد الأدنى للأجور     elsaba7     وزيرا السياحة والاثار يصطحبان عددا من السفراء الأجانب في جولة للمواقع الأثرية بالأقصر     elsaba7     ختام دورة تدريب مطبقي المبيدات الزراعية بالغربية (صور)     elsaba7     أمير مرتضي يعرب عن سعادته بفوز الزمالك على الإسماعيلي واستعادة الصدارة     elsaba7     تكريم البطل الشهيد محمد صبرى عبد العال بمؤتمر مليون سلام وتحية للعسكرية المصرية     elsaba7     سيناي.. رواية جديد في عالم الرعب والفانتازيا     elsaba7     مدبولى: السيسي كلّف بإضافة 100 ألف أسرة جديدة على مستوى الجمهورية بمشروع تكافل وكرامة     elsaba7     الحركة المدنية تتهرب من الرد على اتهامات العمالة والتبعية للإخوان     elsaba7     93 لجنه تنتظر ناخبى السويس فى استفتاء الدستور     elsaba7     بدون تقطيع.. بث مباشر لمباراة الأهلي وبيراميدز     elsaba7     أبلغت عن تحرش مدير المدرسة بها.. فحرقوها حتى الموت.. ما القصة؟     elsaba7    

أسامةالأزهري: ما تمارسه القوات المسلحة ضد الإرهاب والتطرف أمر عظيم

أ ش أ / 2019-01-20 11:33:45 / الصباح Extra
اسامة الأزهري

اسامة الأزهري

أكد الدكتور أسامة الأزهري مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، أن ما تمارسه القوات المسلحة المصرية في حربها ضد الإرهاب والتطرف أمر عظيم، داعيًا إلى أن تسدد ضرباتها من أجل القضاء على ما يهدد أمن الوطن والمواطن، ومثمنًا دور قضاة مصر على مر عصورها في الدفاع عن الوطن وحماية حقوق المواطنين خاصة في الفترات التي تشهد أخطارا تهدد المجتمع.

وأشار الأزهري إلى نجاح المبادرة التي دعا لها خلال خطبة الجمعة الماضية من مسجد "الفتاح العليم" بشأن أسبوع الوطن، والتى لاقت رواجًا لدى عدد من الدول العربية والأفريقية، مبينًا أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل تلك المبادرة خلال الأسبوع المقبل.

وقال إن فكر الإرهاب لدى الدواعش تجرأ على الدين الإسلامي بتغيير ما هو مختلف عليه من مصطلحات مثل "الإمامة" التي تبنتها جماعة الإخوان الإرهابية منذ تأسيسها على يد حسن البنا، وتصديرها بوصفها الشكل الوحيد لإدارة آليات الدولة وربطها بأصول الدين.

وأوضح أن الشريعة الإسلامية تدفع نحو المواطنة والمساواة وإقامة الدولة بشكلها الحديث، وليس كما يدعي الفكر المتطرف، مشيرًا إلى أن الدساتير المصرية لم تخرج عما جاء في صحيح الدين وأنه منذ تأسيس لجنة الثلاثين لوضع أول دستور مصري معاصر، استعانت بمفتي الديار المصرية ومنهم الشيخ محمد بخيت المطيعي.

واستند الأزهري إلى أن إنشاء أول دولة في الإسلام في المدينة المنورة جاء في دستور اصطلح عليه بـ"صحيفة المدينة المنورة" والتي حافظت على حقوق المسلمين وغير المسلمين تم تناولها بالدراسة والبحث العلمي على مدار السنين للاستفادة منها، والتي خلصت إلى المساواة بين كافة المواطنين أمام الحقوق والواجبات في مكونات الدولة.

وشدد على أن الشريعة الإسلامية تؤكد إقامة الدول على دساتير بمفهومها الحديث والفصل بين السلطات من خلال مفاهيم مثل (القسط، العدل، والبر.. إلخ) وهي ما يعادلها من مصطلحات جاءت لدى الفلاسفة المعاصرين في كتاباتهم عن أركان الدولة.

وتابع أنه على الجانب الآخر، استقرت التيارات الإرهابية على مصطلحات مثل (الحاكمية والتكفير) التي تبناها مؤسسو جماعة الإخوان الإرهابية (حسن البنا، وسيد قطب)، وامتدادها إلى "انقطاع الدين عن الوجود" حتى بلغت تلك الأفكار إلى نشأة تنظيم داعش الإرهابي وتبنى رأس التنظيم أبو بكر البغدادي لتلك المفاهيم، مثل غيره من الجماعات المتطرفة حول العالم ومنها القاعدة وطالبان.

وحذر الأزهري من مصطلح "الولاء والبراء" الذي تستغله الجماعات الإرهابية والمتطرفة لبثه في نفوس الشباب خلال غسيل عقولهم لنسف فكرة الوطن وسرقة العقول للإقدام على الأعمال الإرهابية ضد المجتمع والأسرة ودور العبادة، لافتًا إلى أفكار مثل (الخلافة والاستعلاء.. إلخ) من أجل تحويل الشباب المتطرف إلى قتلة، وألمح إلى دور التيارات الوسطية لنشر الأفكار السليمة ومواجهة الأفكار المتطرفة، وجمع آراء علماء الإسلام لإبراز قيمة الوطن.


اضف تعليقك

لأعلى