لهذا السبب روسيا تحذر إسرائيل من قصف مطار دمشق الدولى! | الصباح
بالفيديو.. اقتصادي: القطاع الصناعي يُسهم بـ18% من حجم الناتج القومي الإجمالي     elsaba7     بالفيديو.. اقتصادي: مبادرة الـ100 مليار جنيه تُعطي قبلة الحياة للمصانع     elsaba7     بالفيديو.. اقتصادي: فاتور الاستيراد وصلت 60 مليار دولار سنويا     elsaba7     رئيس "المصريين" عن تقديم المساعدات لجيبوتي: مصر ستظل داعمة لأشقائها     elsaba7     بالفيديو.. مصرفي: قرار تخفيض الفائدة أثر بشكل كبير على القطاع العقاري     elsaba7     الزراعة: ارتفاع المساحة المنزرعة من القمح نهاية ديسمبر إلى 3.5 مليون فدان..فيديو     elsaba7     النائب محمد الغول يتهم الحكومة بـ «التدليس» على الشعب والبرلمان بسبب أموال المعاشات     elsaba7     بالفيديو.. مصرفي يكشف مزايا مبادرة التمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل     elsaba7     برلماني: الشهر العقارى بالسيوف «مهزلة».. و«النواب» يمنح الحكومة 15 يوما لحل الأزمة     elsaba7     اجتماعين في واشنطن والخرطوم.. مصر تتقدم بثبات فى مفاوضات سد النهضة     elsaba7     الحكومة تستعد لاطلاق أكبر قاعدة بيانات بالشرق الاوسط     elsaba7     لاستغلال موارد البلاد..تبادل السفراء مع أمريكا أمل السودان للخروج من نفق الإرهاب     elsaba7    

لهذا السبب روسيا تحذر إسرائيل من قصف مطار دمشق الدولى!

ارشيفيىة

ارشيفيىة

تعتزم السلطات الروسية ترميم وإعادة تأهيل مطار دمشق الدولى من الناحية اللوجستية والتقنية، ومن هذا المنطلق حذرت موسكو الحكومة الإسرائيلية من قصف مطار دمشق الدولى، بحسب ما أفادت وسائل إعلام فلسطينية.

وبدأت شركات روسية الكبرى استعدادها لإعادة ترميم وتأهيل مطار دمشق الدولي ما دفع موسكو لإبلاغ تل أبيب بعدم شن غارات جوية ضد أى موقع قريب من مطار دمشق الدولي.

 

وأبلغت روسيا إسرائيل بأن استهداف ناقلات الأسلحة الإيرانية قرب مطار دمشق تسبب في قيام شركات الملاحة الجوية الدولية الراغبة للعمل في سوريا بإعادة النظر في هذا القرار وتأجيله.

 

وأعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أن الطيران الإسرائيلي قصف الجمعة الماضية مطار دمشق الدولي، مؤكدًا أن الجيش الإسرائيلي هاجم مئات المرات أهدافا ضد إيران وحزب الله في سوريا.

 

وأكدت وسائل إعلام فلسطينية أنه خلال الـ36 ساعة الماضية هاجم الطيران الإسرائيلي مخازن أسلحة لإيران في مطار دمشق الدولي.


اضف تعليقك

لأعلى