ذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن بيلوسي أوضحت في خطابها "أن هناك حاجة للعمل مع ترامب من أجل تحديد موعد آخر مناسب لإلقاء خطاب حالة الاتحاد نظرًا لاستمرار الإغلاق الحكومي أو دراسة إمكانية إرسال الخطاب مكتوبًا إل الكونجرس في 29 يناير الجاري لاعتبارات أمنية فضلًا عن احتمال عدم إنهاء الإغلاق الحكومي خلال الأسبوع الجاري". 

وأضافت "أن المسائل الأمنية باتت خارج نطاق سيطرتها تمامًا"، مشيرة إلى أنه بمقدور ترامب إلقاء الخطاب من البيت الأبيض إذ ما رغب في ذلك، ون "العاملين في جهاز الخدمة السرية (المنوط بهم تخطيط وتنفيذ إقامة المناسبات الوطنية الهامة وعلى رأسها حالة الاتحاد) لم يتقاضوا رواتبهم منذ 26 يومًا".

وأشارت الشبكة الإخبارية، إلى أن تحديد موعد استضافة ترامب لإلقاء خطاب حالة الاتحاد أمام الكونجرس متروك بدرجة كبيرة لرئيسة مجلس النواب، كما أن الكونجرس بمجلسيه لم يمنحا الضوء الأخضر - حتى الآن - للرئيس ترامب لإلقاء الخطاب.

يذكر أن الولايات المتحدة تشهد في الوقت الراهن أطول إغلاق حكومي بسبب الخلافات القائمة بين البيت الأبيض والديمقراطيين في الكونجرس حول تمويل إقامة جدار على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك للحد من تدفق اللاجئين إلى البلاد، حيث أدى هذا الإغلاق الحكومي إلى وجود 800 ألف موظف أمريكي يعملون بدون أجر مع إجبار أعداد أخرى كبيرة على الحصول على إجازات إجبارية.