وأوضحت تومبسون - في تصريحات لها بمقر الناتو في بروكسل - أن اللقاء الأخير بين الجانبين الروسي والأمريكي في جنيف لبحث مصير المعاهدة لم يحقق أي تقدم فيما يتعلق باتهام واشنطن لموسكو بانتهاك المعاهدة التي تعود لفترة الحرب الباردة، وعليه فستبدأ الولايات المتحدة اعتبارا من 2 فبراير بعملية الانسحاب من المعاهدة، والتي من المقرر أن تستغرق 6 أشهر، حسبما أوردت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية على موقعها الإلكتروني.

وكانت الولايات المتحدة قد منحت روسيا في 5 ديسمبر الماضي مهلة 60 يوما للالتزام بمعاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى التي تعود لعام 1987 وإلا فستنسحب منها، وذلك بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عزمه الانسحاب منها في أكتوبر ماضي.