الجنايني : مؤسسة "شبكة طب الأطفال لحديثي الولادة " طوق نجاة لأطفال مصر | الصباح

الجنايني : مؤسسة "شبكة طب الأطفال لحديثي الولادة " طوق نجاة لأطفال مصر

هدى السيد / 2019-01-14 10:38:12 / محافظات
الدكتور تامر الجناينى

الدكتور تامر الجناينى

عقدت اللجنة الاعلامية لـ "مؤسسة شبكة طب الأطفال لحديثي الولادة المصرية" أولي اجتماعاتها برئاسة د. محمد رضا بسيوني، والمستشار الاعلامي، د. تامر الجنايني، واعضاء المكتب الاعلامي، د. أحمد الشرقاوي مدير التحرير ، أ. أمينة الصاوي سكرتيرة التحرير، أ. رانيا المهدي سكرتيرة التنفيذي، وأ. مايسة مسئولة السويشال ميديا للمكتب وذلك لوضع جدول الاعمال، ومراجعة الخطة الاعلامية، ومناقشة المستجدات التي تطرأ علي المؤسسة كل فترة لدعم المؤسسة ولوضع أفضل الحلول والاستراتيجيات لوضع المؤسسة على المسار الصحيح لتكون في مقدمة المؤسسات الطبية ضمن قلاع مصر الطبية الحالية في مدينة المنصورة الجديدة .

فقد صرح المستشار الاعلامي والمتحدث الرسمى للمؤسسة، بأنه وفي خلال الاجتماع قد تحدث الدكتور محمد رضا بسيوني أستاذ طب الأطفال وحديثي الولادة بجامعة المنصورة، بتعريف المؤسسة للحاضرين لأعضاء المكتب الاعلامي الجدد وما هي أهم مميزاتها ومشاريعها وبخاصة مشروع الكنانة.

وأشار الي أنه سيكون تحت إسم "معهد الكنانة لطب الأطفال حديثي الولادة وجراحة قلب الأطفال" ضمن خطة وضعها مجلس أمناء المؤسسة، حيث يتكون المشروع من أربعة محاور:
أولًا: مستشفي الكنانة المتقدم للأطفال حديثي الولادة وجراحة عيوب القلب
ثانيًا: معهد الكنانة العالي للعلوم الصحية التطبيقية لتخريج كوادر أكثر خبرة في تخصصات التمريض والمختبرات وغيرهم من التقنيين الصحيين القادرين على تقديم رعاية صحية و التعامل مع هؤلاء الأطفال ورعايتهم
ثالثًا: مركز الكنانة لرعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة
رابعًا: دار ضيافة ومركز للمؤتمرات
وتأتي "مستشفي الكنانة" التابعة لمؤسسة شبكة طب الأطفال لحديثي الولادة المصرية ضمن خطة وضعها مجلس أمناء المؤسسة، برئاسة الدكتور محمد رضا بسيوني أستاذ طب الأطفال وحديثي الولادة جامعة المنصورة، والتي تعمل علي إنشاء معهد للعلوم الصحية أكثر خبرة في تخصصات المستشفي، لتخريج دفعات تمريض ذو كفاءة عالية، ورعاية صحية قادرة علي التعامل مع هؤلاء الاطفال ورعايتهم، وكذلك مركز الأطفال ذوي القدرات الخاصة.

وأستكمل د. البسيوني حديثه قائلا أن الإحصائيات أوضحت أن هناك طفل خديج (مبتسر) "يحمل عيوب خلقية" من بين كل عشرة مواليد بالإضافة الى ولادة أطفال بهم مشاكل تكوينية و يحتاجون إلي تدخل جراحي، أو حضانات وعناية مركزة، وقد بلغ عدد المصابين بمشاكل تكوين القلب ٢٤٠حالة سنويا في محافظة الدقهلية فقط، وهذا يمثل نسبة شيوع المرض، يضاف إليها عدد الحالات الجديدة، ونسبة التزايد السكاني كل عام، متجمعا حصيلة الحالات في جميع أنحاء الجمهورية، والتي وصلت ١٥٠٠٠ مولود سنويا بتشوهات خلقية في القلب، حيث يتم عمل حوالي ٣٠٠٠ عملية جراحية فقط سنويا، ويظل مصير العدد المتبقي في علم الغيب من حيث العلاج، والذين ينتظرون دورهم في قوائم الانتظار، وقد يموت نصفهم نظرا لعدم وجود أماكن لاستيعابهم.

وأكد د. تامر الجنايني مستشار المؤسسة الأعلامي أن رؤية المؤسسة تطمح أن تكون من المؤسسات الرائدة في مصر في الفترة القادمة، وذلك بتوفيرها امكانيات أكثر طلبا في مجالات الأطفال حديثي الولادة، ذو امكانيات عالية، بتوفيرها الرعاية الفائقة لدي الحالات الأكثر احتياج للأطفال حديثي الولادة، والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، والمصابة بعيوب القلب، والتي تحتاج لتدخل جراحي دقيق علي أيدي أمهر الأطباء المتخصصين، وحتي نستطيع رسم البسمة علي وجوه أباء وأمهات انتظروا مولودهم بفارغ الصبر، وتمنوا وجوده بصحة وعافية، لكنهم لم يذوقوا طعم الفرح بعد اكتشافهم للحالة الصحية التي تستلزم التكاليف المادية الباهظة، والجهد والرعاية الخاصة، مشيراً الي أن المؤسسة لا تهدف للربح تماماً، ومشهرة مركزيا بوزارة التضامن الأجتماعي تحت رقم (٢٠١٣/٦٤٠ والتي تتمتع بصفة النفع العام) و(والقرار الوزاري رقم ٢٠١٤/١٥٤)بمشروع متكامل بعنوان "معهد الكنانة لطب الأطفال حديثي الولادة وجراحة قلب الأطفال.

ويقع مشروع الكنانة علي الطريق الساحلي الدولي في مدخل مدينة جمصة بمحافظة الدقهلية، والتي تعد أكثر المحافظات كثافة سكانية بعد القاهرة، وقد بلغت مساحة الأرض المخصصة للمشروع ٤ افدنة، والتي سوف يخدم عدة محافظات وهم الدقهلية ودمياط، وبور سعيد شرقا، وكفر الشيخ، والبحيرة، والاسكندرية غربا، والشرقية، والقليوبية، والغربية جنوبا.
ونحن الآن، وبعد استكمال السور الخارجي للمستشفي في انتظار استكمال المرحلة الثانية، وهي بناء مبني العيادات الخارجية والأشعة و المختبرات و الذي يسمح باستقبال الأطفال المرضى للتشخيص والمتابعة وذلك بعد تجهيزه بالمعدات والمستلزمات الطبية، وكل هذا لن يحدث إلا بالدعم من فاعلين الخير عشان نحقق الحلم لكل أسرة بطفل معافي .


اضف تعليقك

لأعلى