وأكد الصفدي - في بيان أوردته وكالة الأنباء الأردنية (بترا) - أهمية تحرك المجتمع الدولي لكسر هذا الجمود والعمل على إيجاد أفق حقيقي ينتج مفاوضات جادة وفاعلة لحل الصراع على أساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وهو سبيل وحيد لتحقيق السلام الشامل.

وشدد الصفدي على ضرورة أن يتخذ المجتمع الدولي موقفا ضابطا وفاعلا للسياسات الاستيطانية، التي تشكل خرقا صريحا لقوانين الشرعية الدولية وتقوض فرص تحقيق السلام، مؤكدا أن القدس خطا أحمر، محذرا من تبعات محاولات إسرائيل تغيير هويتها العربية الإسلامية والمسيحية استفزازاً لمشاعر المسلمين والمسيحيين.

وشدد على ضرورة استمرار دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأنروا) لتمكينها من الاستمرار بالقيام بدورها وفقا لتكليفها الأممي.